بورتفوليومثبتة

صفا الجميل.. الكومبارس أبو قلب طيب

صفا الجميل.. اعتبره الفنانون تميمة حظ فكانوا يتفائلون به

أطلق رشدي أباظة على الفنان صفا الجميل أنه طبق السلطة الشهي على مائدة الفن، فهو بالرغم من اعتباره واحدا من كومبارسات الفن إلا أن الجميع أجمع على حبه، سواء جمهور أو ممثلين.

اسمه الحقيقي صفا محمد.. وكان فائق الذكاء

اسمه الحقيقي صفا الدين محمد، ولد في 7 فبراير عام 1907، وكان واحدا من اكتشافات الموسيقار محمد عبد الوهاب الذي قدمه لأول مرة في فيلم “دموع الحب”.

اشتهر بأدوار المعاق ذهنيا، لكنه كان في حقيقته على عكس ذلك، إذ كان يتسم بالذكاء، ويجيد العزف على آلة الكمان، بل كان مثقفا رفيعا.

Advertisements
صفا الجميل
صفا الجميل

صفا الجميل.. عاشق أسمهان وليلى مراد

وقع صفا الجميل في غرام الفنانة ليلى مراد، وتمنى أن يتزوج منها، بسبب معاملتها الرقيقة له.

كانت في فترات الراحة بين مشاهد التصوير تتحدث معه وتتكلم معه وتتفاءل به، إذ كانت تستبشر به.

ليست فقط ليلى مراد التي كانت تستبشر بوجوده بجانبها، لكن أيضا الموسيقار محمد عبد الوهاب.

اقرأ المزيد والدته السبب.. ليه محمد عبد الوهاب غنى بلاش تبوسني في عينيا

كان عبد الوهاب يعتبره بمثابة تميمة الحظ، ففي إحدى المرات التي كان يسجل بها أغنية تعثر فيها أكثر من مرة. 

مما اضطره إلى إحضار صفا ليفاجأ الجميع بوجوده الذي جعل كل شيء على ما يرام.

كان يتفاءل أنور وجدي بوجوده، وكان يتصل به عند كتابة أي سيناريو جديد، وكذلك الشاعر صالح جودت الذي قال إنه كان يطلب من صفا أن يمر عليه كل أسبوع ليلهمه بقصيدة جديدة.

أحب صفا الجميل المطربة السورية أسمهان، وكان يعتقد أنها تبادله الحب بسبب اهتمامها المتزايد به.

لكنه بموتها المفاجئ سنة 1944، أصيب صفا بالفاجعة، ليتحول هذا الحب إلى ليلى مراد.

أشهر أفلام نوفل السينما المصرية.. صفا الجميل

قام صفا بالمشاركة في 27 فيلما، كان أبرزهم دوره في فيلم “دهب”، إذ قدم شخصية “حرنكش ابن بلطية”.

وكذلك دوره في فيلم “مدرسة البنات” بشخصية “مخيمر”، وفيلم “شباك حبيبي” مع أنور وجدي الذي قدم فيه شخصية “نوفل”، وغيرها من الأفلام التي ظهر فيها في أدوار صغيرة.

توفى في يونيو عام 1966، تاركا وراءه بصمة متميزة وخفة ظل معهودة وقلبا طيبا ما زال حيا بين محبيه حتى هذه اللحظة.

Advertisements
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى