أفيش

الفن بطريقتنا

مسلسل After Life .. لماذا تتجاوزني كل الأشياء ولا أتجاوزها؟

مايو 1, 2020 5:52 م -- نتفليكس

عبد الرحمن سامي

في ثلاث كلمات يمكنني أن ألخص لكِ ما تعلمته عن الحياة: “الحياة تمضي قدمًا”
روبيرت فروست

مسلسل After Life .. من أين نبدأ؟ 

متلازمة الناجي، هي التوصيف الأدق لحالة توني في رأيي، ومتلازمة الناجي ببساطة هي ذلك الشعور الذي يصيب أحدهم عندما يستيقظ من حادث سيارة كانت تقله هو وأسرته ليجدهم جميعًا رحلوا بينما هو الوحيد من تمكن من النجاة للأسف.

نعم، موقف محرج للغاية، أن تتمكن من النجاة، أن تضطر للأسف أن تكمل حياتك بينما كان من المفترض أن تكون معهم الآن.

توني -بطل القصة هنا- ظل يجلد ذاته على مدار 12 حلقة لأن السرطان أصاب ليزا -زوجته- وأودى بحياتها بينما هو معاف وينتفس ويأكل ويذهب للعمل.

لم أقرأ كثيرًا بشأن متلازمة الناجي، لكن لم أشك للحظة بأنني مصاب بها، جديًا.. فأنا ينتابني الفزع لأنني هنا الآن بينما 20 فردًا من مشجعي الزمالك ماتوا في الممر وكان من المفترض أن أكون هناك بينهم إلا أنني تأخرت في الجامعة ولم أتمكن من اللحاق بهم.

لكن روبيرت فروست كان محقًا، فالزمالك لعب المباراة في ذلك اليوم والعديد من المباريات بعدها وعمر جابر خرج في رحلة احتراف وعاد ليرتدي قميص بيراميدز، بل وأنا بعد ذلك اليوم بحوالي 4 سنوات ذهبت لنفس الاستاد في مهمة عمل ولك أن تتخيل بأنني تمكنت من الدخول والخروج حيًا ولم يصبني الاختناق الذي كنت أشعر به فور تذكري الحادث.

الحياة تمضي قدمًا.. هذا بالتحديد ما رفضه توني منذ الوهلة الأولى وسيبقى رافضًا له حتى آخر لحظة بالموسم الثاني. أبدًا لن تستمر الحياة، وإن حدث واستمرت، فلن تعد كما كانت.

يستيقظ توني بعد أن نام من فرط الشراب، يعد وجبة الإفطار لبراندي -كلبته- ومن ثم يصطحبها في نزهة وبعد ذلك يذهب لعمله -الغير مُجدي تمامًا كأي شيء في الحياة بالنسبة له- وينتظر أن يتحدث معه شخص ما.

أي شخص لينفجر في وجهه بكم هائل من الغضب والقسوة في هيئة نقاش هو طرفه الوحيد، يترك العمل ويذهب لزيارة والده -المصاب بالزهايمر- في دار العجزة ليذكره بأنه ابنه الوحيد وأن ليزا زوجته قد ماتت ويتركه ليعود إلى المنزل ليشرب حتى الثمالة وهو يشاهد مقاطع مصورة لليزا ويفكر في الانتحار فتظهر براندي لتجعله يتراجع وينام.

كن لطيفا مع كل إنسان.. مسلسل After Life

الأمر محير بعض الشيء، وجدت نفسي في بادئ الأمر غاضبًا من توني، من تظن نفسك؟ الوحيد الذي يعاني هنا؟

ليزا دائمًا تذكره في مقاطع الفيديو المسجلة بأن يكون لطيفًا فالجميع يعانون، والجميع ليسوا ليزا لكي يتحملوا صراحته الفجة، ويرون اللطف الخفي وراء هذا الكم من العبوس والغضب.

ليزا فقط من كانت تفعل ذلك، ليزا فقط كانت تدرك بأنه الألطف على الإطلاق، ليزا فقط كانت تخبره بأن الطعام الذي أعده لوجبة العشاء كان شهيًا للغاية، بل وتأكله بينما لم يتمكن أحد آخر من احتمال تذوقه، ليزا فقط كانت تستقبل رفضه القيام بأتفه الأمور وكسله المعتاد بمنتهى الحب والرضا بينما يلومه الجميع الآن فقط لأنه حزين، حزين للغاية، ليزا فقط كانت تجعله يشعر بأنه أنجز شيئًا ما.. وليزا لم تعد هنا الآن.

وجدت نفسي بعدها متعاطفًا مع توني، كيف لي أن ألقي باللوم على رجل يرفض الحياة بعد أن ماتت حب حياته مهزومة في معركتها مع السرطان وهو كغيره لم يتمكن من المساعدة.

كيف لي أن ألقي باللوم عليه لإخلاصه منقطع النظير؟

وجدت نفسي أحيانًا أفعل بعض الأشياء التي يفعلها توني، حسنًا.. العديد من الأشياء، توني مثلًا يظن أنه لا داعي أن تثبت للآخرين كم أنت لطيفًا، بل يجتهد في أن يظهر العكس، أنا لا أجتهد لأظهر أنني لست لطيفًا لكنني لم أعد أهتم بما سيظنه بي أحدهم لو أنني تجاهلت الرد عليه على واتس آب.

توني مثلًا يعتقد أن خسارته لا يمكن تعويضها، وأنا كذلك أعتقد بأنني خسرت أشياءً لا يمكنني تعويضها.

توني لم يتجاوز أي شيء، أما أنا فلم أتجاوز أي شيء وتتجاوزني كل الأشياء.

 ذلك، أن تحبه حتى وهي تحتضر. لكن الجميع ليسوا ليزا يا توني، ولكي أصدقكم القول توني لم يجتهد ليرى العالم بدون ليزا، لم يرد ذلك من الأساس.

“احذر من الذكريات التي تصنعها، احذر من هاتفك وما تلتقطه به”

توني بالإضافة لكونه رافضًا لتجاوز موت ليزا، هو أيضًا يرفض أن يتركها ترحل عن نظره لحظة، وللأسف ليزا ساعتده في ذلك بحسن نية منها.
في لحظاتها الأخيرة بينما تحتضر كان توني مرتبكًا لا يعلم ماذا يفعل كي يساعدها ويخفف عنها الألم ليجدها هي من تمسك بيده وتخبره بأن كل شيء سيصبح على ما يرام.

هل تعتقد بأن خسارتك مهما كانت عظيمة قابلة للتعويض؟

إذًا هذا المسلسل ليس لك، أكره أن أقول ذلك، لكن لو كنت حقًا ممن يؤمنون بأن كل خسارة مهما كانت عظيمة فهي قابلة للتعويض فأنت ستكره توني من الحلقة الأولى.

ولن أخفيك سرًا بأنك لو كنت النوع الآخر ممن يؤمنون بأن بعض الخسارات مستحيل أن تُعوّض فهذا المسلسل سيرهقك للغاية وتوني سيزيد همك ولن يخففه.

أنا آسف.

هذا مسلسل تشاهده صدفة، تشاهده بينما تبحث عن مسلسل آخر لم يحالفك الحظ أن تجده على Netflix فتضطر مستسلمًا أن تمنحه فرصة، لا لشيء إلا لأنك أكثر من توني مللًا. لكن صدقني لن تنتهي من مشاهدته كما بدأت.

إن شاهدت المسلسل وغضبت من توني أو تعاطفت معه أو مللت من مشاهدته جالسًَا أمام الحاسوب يستدعي ذكريات لن تجدي نفعًا بل تدفعه لهاوية هو على شفا منها أصلًا. فقط تذكر بأنك أبدًا لن تعلم ما يشعر به هذا الشخص أو غيره مهما كانت تجربتك الحياتية مليئة بالأحداث الملحمية.
المآساة نسبية لأبعد حد تمامًا ككل شيء في الحياة.

كن لطيفًا متى ما أمكنك ذلك .. وارفق بنفسك.

 

Facebook Comments

One thought on “مسلسل After Life .. لماذا تتجاوزني كل الأشياء ولا أتجاوزها؟

Comments are closed.