أفيش

الفن بطريقتنا

أن تحبها هي لأنها هي .. رائعة وودي آلن فيلم Annie hall 1977

مايو 17, 2020 4:06 م -- Uncategorized, اجنبي

فيلم Annie hall من تأليف وإخراج وبطولة العبقري وودي آلن، في دور «إلفي» اللي بيقع في حب فتاة مثيرة للاهتمام وجديرة بالحب اسمها «آني»..

عباس العقاد في روايته الوحيدة «سارة» عرّف المرأة الجديرة بالحب بأنها المرأة اللي بتجمعك بها عاطفة لا لأنها أجمل ولا أوفى ولا أذكى امرأة، ولكن لأنها هي هي بمحاسنها وعيوبها.

فيلم Annie hall .. سعادة المرة الأخيرة

الفيلم بيحكي.. أو «إلفي» “بطل الفيلم” بيحكي بنبرة من الحسرة والندم على آخر مرة كان فيها سعيد.. اللي بتصادف آخر مرة فيها كان رفقة «آني» بطلة قصته واللي الفيلم اتسمى باسمها…

أهمية آني بالنسبة لبطلنا مش لأنها حب حياته الوحيد أو الكبير.. أو حبه الأول مثلًا، ده لأننا بنعرف إنه تزوج مرتين قبل منها غير علاقات الصداقة التياري، ولكن أهميتها هنا في ذاتها، اللي ممكن نختصرها بجملة العقاد البليغة “أحبها هي لأنها هي”..

عشان تدرك قيمة التأثير اللي أحدثته «آني» في حياة «إلفي» لازم تعرف إن «إلفي» فنان ستاند أب كوميدي بمعنى آخر مونولوجيست، وهو ناقد ساخر بالفطرة مش على خشبة المسرح قصاد الجمهور بس؛ لأ ده يسخر من المجتمع و أوضاعه السياسية والاجتماعية، بالبلدي مابيعجبوش العجب، ولا حتى نفسه..

«إلفي» بيحمل نظرة سوداوية للحياة، وشايفها مقسمة بالتساوي بين التعاسة والبؤس، والتعساء هم اللي بيعانوا إعاقة جبرية زي فقدان البصر والسمع أو أحد الأطراف أو المصابون بالشلل، أما البؤساء فهم كل البقية الباقية، وشايف الحظ في إنك تكون من البؤساء مش التعساء، وتكون ممتن للبؤس باعتباره أقل ضررا من التعاسة..

وبكل النظرة التشاؤمية دي طبيعي تكوّن فكرة إنه مريض نفسي في حاجة للعلاج، وده حقيقي، وهو مابينكرش وذكر لـ «آني» في بداية تعارفهما كرسالة تحذيرية إنه بيزور طبيب نفسي من 15 سنة للخروج من دوامة الاكتئاب دون جدوى، وهنا بيصطدم بأول ملامح جمالها في إنها قدمتله القبول غير المشروط، ورد فعلها كان السخرية من الأمر مش الاستنكار أو تهويل فكرة خوض علاقة مع مضطرب نفسيًا..

بتبعديني عن حياتك بالملل

من هنا أدرك «إلفي» إن في أشكال تانية من الحظ غير إنك تحظى بحياة بائسة لا تعيسة، أشكال تانية زي إنك تكون محبوب، أو يكون في حياتك شخص زيّ «آني»، وهو كان ممتن لتواجدها بالجوار لدرجة عجزه عن التعبير لمدى امتنانه لما سألته: أنت بتحبني فعلًا؟ فكان رده: بحبك للأسف كلمة قليلة عما أشعر به، أظن أن لغات العالم لم تأتِ بكلمة عادلة لوصف شعوري تجاهِك..

هنا هما وصلوا في فترة قليلة جدًا للذروة اللي بتمثل منتهى منتهى الحب، وكأي منتهى لازم الكيرف بيبدأ في الانحدار، العلاقة دخلت في طور الملل، وحصل تاتش يليق عليه جدًا كوبليه منير وهو بيلوم حبيبته: “بتبعديني عن حياتِك بالملل”

مشهد فيلم annie hall

 

عكس فيلم 500Days of summer

annie hall & 500 days of summer movie

اللطيف -بدون حرق أحداث أو الخوض في مزيد من تفاصيل القصة- إن في نهاية الفيلم لمسنا إن «إلفي» باسترجاع الذكريات وصل لدرجة أعمق من الندم، عشان يتحول لندم مصحوب بامتنان وعرفان.. زي حزنك على فقدان أحد أقاربك وامتنانك لكل اللحظات الحلوة اللي قضتوها سوا.. ندمك على نضارة نظرك اللي انكسرت بعدما صاحبتك زمن وقدره، أو ندمك على رحيل حد زي آني من حياتك مع الامتنان لكل لحظة جمعتكم في الماضي…

لو في قصة فيلم جديد شبيهة للفيلم ده هيكون “500 days of Summer” من حيث تيمة البطل ذو الحس الفني اللي بيتعلق بسمر وبيتحول عالمه للون الوردي قبل ما تتخلى عنه، فيقوم بتشويهها في خياله عشان يقدر يتجاوزها ويوصفها كـ “بيتش” عاهرة يعني..

الفرق في “Aِnnie hall” إن إلفي ” وودي آلن” كان مُحِب وديع شويتين لدرجة إنها لما رفضت عرضه بالزواج، كان رده: “حسنًا إنها ليلة كئيبة أخرى” وراح ألف مسرحية بنفس تفاصيل قصته وخلى البطلة توافق على عرض الزواج بدل ما يشوهها في خياله..

مش بس كده ده لما يشوفها صدفة بعد البريك آب بفترة، هيقولها فيما معناه “ما زلت ممتن لحضورِك في السابق.. شكرًا على كل اللحظات الحلوة اللي منحتِهالي”، وإحنا بدورنا بنشكر وودي آلِن على المادة الفنية الحلوة اللي منحهالنا ^^

Facebook Comments

One thought on “أن تحبها هي لأنها هي .. رائعة وودي آلن فيلم Annie hall 1977

Comments are closed.