أفيش

الفن بطريقتنا

عبلة كامل تكشف أسرارها لأول مرة: بنتي حولة وبضحك عليها.. وبكره البودرة على وشي

مايو 29, 2020 5:41 م -- س . ج

عبلة كامل عدوة الصحافة والإعلام، لا تظهر نهائيا، إذا كان لها لقاء إعلامي، فهو قديم في بداياتها الفنية، ومن حواراتها الفنية القديمة، كان حوارها مع مجلة “المصور”، وأجرت الحوار الكاتبة الصحفية عائشة صالح، الحوار كان عام 1989.

عبلة كامل تفتح قلبها في حوار نادر لعائشة صالح

أنا أم لبنتين توأم، زينب وفاطمة، سنهما الآن 3 سنوات، زينب لابسة نضارة عندها ستجماتيزم، كل أما أبص لها أضحك، ربما تحتاج إلى جراحة لأن عندها عين بتحول، بس دي مش مشكلة ولا ده مرض، ده تهريج بالنسبة للمشكلات الحقيقية، من فترة سقطت خصلة من شعر زينب، ظهرت فروة رأسها في مساحة حوالي نصف سنتيمتر، فقال الطبيب: السبب التلفزيون الملون، أعرف أن التلفيزيون يضر العيون لكن الشعر أيضا؟

اكتشفت أن التلفيزيون وبالذات الملون له أضرار أخرى كثيرة أصبحت أبعد بناتي عنه قدر الإمكان.

متى آخر مرة بكت عبلة كامل؟

المشكلات في الحياة عديدة، لكن هناك مشكلات مستعصية؟ هنعمل إيه معاها؟ يعني حتى لو واحدة من بناتي تعبت؟ واحدة لبست نضارة! موش نهاية العالم، ومهما حدث فلا دمعة واحدة تسقط من عيني، ليه؟ علشان مجتش مناسبة، المشكلات اللى بتعرض لها أتفه من إنها تبكيني.

وأنا لست أعجوبة، نحن جيل لا يجد سببا ولا جدوى من البكاء، فمشكلات هذا العصر لا تصلح معها الدموع، أمي وخالتي وعمتى وقبلهم جدتي يبكون عمال على بطال، فبماذا أفادهم البكاء؟ لا شيء، ليس معنى هذا أنني لا أتأثر، بالعكس، لو واحدة من بناتي تعبت الدنيا بتسود في وشي وأبقى موش عايزة حاجة من حياتي خلاص، وأضع كل همي في علاجها بدلا من البكاء، قلبي بيتقطع لكن أعمل إيه؟.

أقولك على حاجة: أنا حتى لا أبكى في مواجهة الموت وأحيانا أضحك حسب الظروف، أحس بالحرج لكني معذورة، طبعا تعرفين ما يحدث عندما تجتمع السيدات لأداء واجب العزاء، أذهب وأنا محايدة تماما، لا شيء يضحكني أو يبكيني، فإما أن المتوفي لا يهمني لأني لا أعرفه لكني أجامل أحد أقاربه، أو أنني أعرفه لكني لا أبكي على السلم مع قريبة أو جارة، ولا أدخل متساقطة دموعي بغزارة وأندمج.

هل تذكرين مواقف لك في العزاء؟

بيصادفني مشهد دائم في العزاء، أثناء قراءة القرآن الكريم أسمع همسا خفيفا، الستات مزنوقة عايزة تتكلم، ثم يبدأ العزاء يتحول إلى رغي ثم رغي ثم رغي.

منذ سنتين ماتت أم صديقة طفولتي كنت أحبها كثيرا، ياما عملت لنا سندوتشات، هذا العزاء بالذات كانت نسبة البكاء فيه أكثر من المعتاد، وأنا صامتة تماما، فجأة دخلت بنت صغيرة مندفعة تبحث عن أمها، يبدو أنها أخطأت في الشقة، أنا شفتها وانفجرت في الضحك، اتجهت كل أنظار السيدات لي في ذهول، ضحكت أكثر، كلما أن أسكت أزيد في الضحك.

الناس كلها توقفت عن البكاء وتجهمت، قالوا: يا عيني حالة نفسية.

سألت نفسي: هو أنا بعمل كده ليه؟ مش وش عارفة ولم أحاول أن أعرف، أعرف ليه وأتعب دماغي، أنا كده وخلاص، أشياء كثيرة في حياتي لا أعرف لها تفسيرا ولا يهمني أن أعرف، فالدنيا لن تتوقف بسببي أو بسبب غيري.

اقرأ المزيد هربت من أهلها من أجل الفن وماتت وحيدة.. زينات صدقي كما لم تعرفها من قبل

زوجي أحمد كمال موهوب أكثر مني

الممثل أحمد كمال

ماذا عن زوجك الفنان أحمد كمال؟

في هذا الحوار تتحدث عبلة كامل عن زوجها السابق الممثل أحمد كمال، لكنهما الآن مطلقان، حيث تزوجت بعده الفنان الراحل محمود الجندي ثم تطلقت منه.

تقول عن أحمد كمال: “زوجي أحمد كمال موهوب أكثر مني، والله والله ما هي مجاملة، موش أحمد كمال فقط، ياما فيه شباب موهوب، الموهبة ليس لها دخل بالشهرة وهذه حقيقة معروفة قيل فيها كلاما كثيرا فأصبح محفوظا ولا أريد أن أكرره.

وهو لا يغير مني رغم أنني أسبقه في مشواري الفني، أنا أصلا اتجهت إلى التمثيل بعد أن تزوجت أحمد كمال وما زلت أمثل لأنني زوجته.

أبناء جيلي هم: نهى العمرسي، سلوى خطاب، حنان يوسف، عبد الله محمود، أحمد كمال، أحمد عبد العزيز، موش فاكرة دلوقت من هم باقي الأسماء، نحن جيل متميز فعلا، لكن أين الفرص، بس لو حد يسمعنا ويناقشنا ويعرفنا مشاكلنا كنت أقوله الحل هو القطاع العام.

عبلة وبناتها

بنات عبلة كامل

حدثينا أكثر عن بناتك زينب وفاطمة؟

أحيانا ألاقي بناتي سارحين، أبقى هاتجنن عايزة أعرف ما أحلام اليقظة لطفل في الثاثة أو أصغر، أسأل الواحدة منهم، أنت سرحانة في إيه تقول ولا حاجة، يا بنتي بتفكري في إيه، ما تردش ومع كده كتير بيسرحوا يا ترى صحيح الأطفال بيسرحوا في إيه؟ نفسي أعرف.

فاطمة عنيدة، أقولها تعالي أبوسك تقولي لي لأ، أقولها هديكي شيكولاته تقول لي برضو لأ، أضطر أكتفها وأبوسها تفلت مني وتبقى معركة، في النهاية المعركة تحسم لصالحي وأبوسها غصب عنها، لكن زينب أطيب منها، فاطمة دايما بتعضها.

لماذا لا تضعين الماكياج؟

أنا مبحبش البودرة ولا أحب الماكياج، ليه ألوث وشي، كفاية الدنيا أتربة والجو ملوث، وبخاف جدا من الأدوات الكهربائية والأدوار العالية، ودايما لما بفتح التلفزيون أو الغسالة بجيب حد يشغلهملي

Facebook Comments