أفيش

الفن بطريقتنا

بعد سجن سما المصري .. منار سامي فتاة تيك توك جديدة تواجه نفس المصير

يونيو 29, 2020 5:13 ص -- تريندي

تصدر اسم منار سامي محركات البحث في الساعات الأخيرة، بعد قيام أحد المحامين بتقديم بلاغ للنائب العام ضدها بتهمة نشر صور وفيديوهات تثير الغرائز وتخدش الحياء العام، وهي نفس التهم الموجهة لشبيهاتها، أمثال سما المصري، ومودة الأدهم.

من هي منار سامي ؟

ومنار فتاة شابة، بدأت نشاطها الإلكتروني في ديسمبر 2019 تصنف نفسها كمدونة في مجال الموضة، شاركت في مسابقة ملكة جمال العرب 2019، وبدأت مشوارها في التمثيل، بالمشاركة في فيلميّ “اركب الترند” و “فرقة المحترفين”.

تعرف على منار سامي فتاة التيك توك

قلدت منار من سبقوها في هوجة “التيك التوك” بمشاركة صور وفيديوهات ملفتة، من أجل حصد المتابعات والمشاهدات والتفاعل، بغرض ترجمتها لأرباح فيما بعد عن طريق الإعلان لشركات الموضة والأزياء، ومستحضرات التجميل.

وبالفعل خلال 7 أشهر فقط حصدت منار قرابة ربع مليون متابع على انستجرام وأقل بقليل على تيك توك، ورغم القبض على سما المصري وحنين حسام ومودة الأدهم، إلا أن منار التي تقدم نفس محتواهن تقريبًا لم تستبصر المصير الذي ينتظرها.

اقرأ أيضًا:

أسرار في قصة حنين حسام.. الصين خطر يواجه مصر

رحلة سلق البيض.. عمرو راضي من الكوميديا البيضـ اء إلى الاتجار بالبشر

منار سامي خليفة مودة الأدهم

ومشكلة البعض مع منار ومثيلاتها تتمثل في أن الضرر الناتج عن محتواهن يؤثر على غيرهم من المتلقين، بإفساد الذوق العام، ويغري الجيل الجديد بالكسب السهل، الذي لا يتطلب أي مجهود سوى لفت الأنظار وإثارة الغرائز بأي طريقة ممكنة، من أجل الربح الشخصي ليس إلا.

فظاهرة عري التيك توك حولت من غرف المنازل لمراقص وملاهي ليلية، وأصبحت المعادلة عري+ مشاهدات= أرباح، وهذا بالتحديد مفهوم الدعارة، والذي يتلخص في “بيع الخدمات الجنسية”.

وكي لا نحمل فتيات في مرحلة المراهقة أو الشباب الجرم كاملًا، وجب الإشارة إلى الشركات المعلنة كشريك أساسي في الظاهرة التي باتت تهدد المجتمع وقيمه، ونقصد هنا تلك الشركات التي تستهدف الفتيات الأكثر إثارة ومتابعة كجسر للوصول إلى أكبر عدد من المتابعين، بغض النظر عن قيمة المحتوى المقدم.

اقرأ أيضًا: أول تعليق من محامي سما المصري على حكم الحبس 3 سنوات

Facebook Comments

2 thoughts on “بعد سجن سما المصري .. منار سامي فتاة تيك توك جديدة تواجه نفس المصير

Comments are closed.