أفيش

الفن بطريقتنا

موسيقار ليالي الحلمية والحاج متولي.. ما لا تعرفه عن المسيحي المظلوم ميشيل المصري

يونيو 30, 2020 4:52 م -- بورتفوليو

ميشيل المصري فنان حقيقي، رجل مرهف الحس وصاحب قلب طيب، ظلمته الحياة، لم يأخذ حقه بقدر فنه.. وإبداعه الذي تركه خلفه، فالناس يعرفون جيدا موسيقته، بل إنها أصبحت مكّونا من مكونات الثقافة المصرية، وأشهرها على سبيل المثال موسيقى “ليالي الحلمية” و”الحاج متولي”.

ميشيل المصري توفى منذ عامين في مثل هذا اليوم 30 يونيو، رحل في صمت كما عاش بعيدا عن الأضواء، لأن كبرياءه الفني كان يمنعه دائما من محاولة عرض أعماله على الآخرين، ولم يأخذ أحد منه أي منتج موسيقى في آخر 10 سنوات من حياته، لكنه لم يتوقف لحظة عن الإنتاج والإبداع مع نفسه.

ميشيل المصري بدأ حياته رساما ثم عازفا في فرقة أم كلثوم

كان ميشيل من أبناء منطقة شبرا بالقاهرة، وكان والده تاجرا وعارض فكرة دخوله عالم الفن  في أي أشكاله، فميشيل كان محبا للرسم والموسيقى، والتحق من وراء والده بمعهد ليوناردو دافنشي للفنون الجميلة بدعم من والدته التي وقفت بجانبه، على عكس رغبة والده الذي كان يريده محاسبا لمساعدته في تجارته.

حبه للرسم نمى قبل حبه للموسيقى منذ أن كان عمره 5 سنوات، وتعلم الفنون الجميلة من أساتذته الذين كانوا يعملون في البلاط الملكي للملك فؤاد.

لكن عشقه للموسيقى غلب حبه للرسومات، فبدأ في تعلم آلة الكمنجة وعدة آلات أخرى، وزاد تعلقه بالموسيقى عندما بدأت في صغره تجمعه صداقات بأولاد منطقته المحبين للموسيقى مثل الموسيقار بليغ حمدي والموسيقار صلاح عرام ومحرم فؤاد.

 وقال ميشيل: “والدتي كانت بتحبهم جدا، وكلنا كنا أصدقاء من صغرنا في شبرا، وكبرنا سوا”.

والمفارقة الكبرى أن والده كان محبا للموسيقى ويأتي بموسيقيين ويدفع لهم المال مقابل الاستماع للموسيقى، لكنه كان يرفض أن يكون ميشيل موسيقيا.

لكنه مع مرور الوقت أصبح عازفا وعمل مع أم كلثوم في آخر أربع سنوات من حياتها، في حفلاتها الأخيرة، في  أغنيات “أغدا القاك، من اجل عينيك، يا مسهرني، ليلة حب”، ورغم ذلك فإنه رفض العمل معها لسنوات طويلة عندما كانت تطلبه للعمل معها كعازف، بعد شائعات كانت منتشرة عنها أنها تهين الموسيقيين وتستعبدهم، وارتبط بعلاقات وثيقة وقريبة مع كبار الموسيقيين مثل رياض السنباطي ومحمد عبد الوهاب.

رفضت السعودية وضع اسمه على موسيقى مسلسل إسلامي لأنه مسيحي

استعانت به دول عربية كثيرة في تأسيس الإذاعات الموسيقية لديها أو في الأعمال الفنية التي يقدمونها، أبزرها الكويت والسعودية.

كرمته الكويت في الذكرى الخمسين لتأسيس الإذاعة الكويتية، فكان هو صاحب الفضل في تأسيسها.

اقرأ المزيد وصفته رئيسة التلفزيون بالمجنون وهزم طارق نور.. ما لا تعرفه عن إبراهيم نصر

وقال ميشيل إن الكنيسة هي أصل الموسيقى العربية، فجذور الموسيقى في المنطقة تولدت من عند الفراعنة ثم نمت مع الكنيسة والحضارة القبطية.

وهناك معلومة لا يعرفها كثيرون، هو أن السعودية قد استعانت به لعمل الموسيقى التصويرية لمسلسل “فرسان الله” وهو مسلسل إسلامي، لكن اعترض البعض على اسمه ميشيل وتساءلوا: كيف لمسيحي أن يؤلف موسيقى مسلسل إسلامي، فحتى لا يغضب الجمهور وضعوا اسمه على التتر هكذا “م. المصري” بدلا من ميشيل المصري.

تتر مسلسل فرسان الله

ومن أعمال ميشيل المصري الموسيقية “ليالي الحلمية”، “من الذي لا يحب فاطمة”، “أبناء ولكن”، “الحاج متولى” مسلسل “الكومي”، فيلم “131 أشغال”، فيلم “فتاة من إسرائيل”.

 

Facebook Comments