أفيش

الفن بطريقتنا

فيلم Detachment 2011.. حين تنفصل عن العالم هربًا من آلام الماضي

يوليو 1, 2020 5:37 م -- اجنبي
فيلم Detachment 2011 - أدريان برودي

المشاعر التي استنبطناها من فيلم Detachment نرويها لكم على لسان بطله «هنري» في نص مستوحى من أحداث الفيلم..

لا أدّعي أنني أكثر إنسانية من غيري، فأنا مريض إذا كنتم معافين.. مريض بنوع خاص جدًا من الحساسية؛ الحساسية تجاه المآساة، ولأسفي الكون ملئ بها.

فقط ابحث عن المآساة وستجدني بجوارها أو بداخلها أو بداخلي، المهم أنني طرف فيها بشكل أو بآخر.

يرهقني تأوهات أحدهم، أستيقظ عليها يوميًا، أستنشق المعاناة في جنبات الطرق، وفي جنبات الصدور، وفي جنبات وحدتي، ومع هذا فالوحدة أفضل من عالم ملئ بالشرور.

لم يعد لديّ ثقة في أي علاقة عاطفية لأسباب أفضّل الاحتفاظ بها لنفسي، ومع هذا -رغم أن حياتي لا تتسع لشخص آخر- فقلبي مازال بوسعه حمل الكثيرين.

معذرة إذا آتيتني تتألم باحثًا عن الحلول، فقد اخترت الشخص الخاطئ، فأنا أيضًا أضناني البحث عنها منذ زمن، ولكني لن أردك خائبًا، فمازال لدي ذراعين بوسعهما العناق و”الطبطبة”.

أفتقد إلى الدفء..الشخص الذي كان يحتويني.. يتشرب همومي يوميًا كإسفنجة.. يبكي لبكائي..ويدمع أيضًا فرحًا بسعادتي.. أنا حقًا أفتقدِك يا أمي.

أقسم أنني قدمت يد العون لميريديث، ولكنه لم يكن كافيًا لمنعها من الانتحار، لذا أنظر للسماء في كل مساء هامسًا: «لماذا يا ميري.. لا ألومِك.. ولكن فقط اسأل لماذا، لقد كنا ضعافًا، وكان يتقوى أحدنا بالآخر؟ فماذا عساي أن أفعل الآن؟!!

أما عن إيريكا، فسأظل ممتنًا لها إلى الأبد، يكفي أنها علمتني كيف تجد الوداعة في مجتمع ملئ بالوضاعة.. كيف تجد الشرف إذا ما فتشت عنه بصدق.. مُحال أن تكون هذه عاهرة، وإلا فماذا يكون هذا العالم الذي نعيشه!

عن فيلم Detachment

فيلم detachment2011

 
الفيلم أمريكي صادر عام 2011، بطولة أدريان برودي ومارسيا جاي هاردن وكريستينا هندريكس وبراين كرانستون.
 
تدور أحداث الفيلم حول أستاذ هنري، الذي يتجنب الانخراط في أي علاقة عاطفية خشية التعلق ونظريته السوداوية للعالم، والتي تشكلت بفعل فقدان أمه، كما يروي لنا الفيلم في أحداث الفلاش باك.
 
ولكن العلاقات تجد طريقها إلى المدرس الوحيد، عبر إثارة مشاعره من حال طلابه الرثة، الأمر الذي دعاه للتدخل بحس المسئولية والشفقة/ ومد يد العون من أجل إنقاذ مأساة على وشك الحدوث لهم في مقتبل العمر.
Facebook Comments