أفيش

الفن بطريقتنا

الفخراني باكيا رجاء الجداوي: مقهور من التنمر عليها.. ومش عاوز أتعالج على نفقة الدولة

يوليو 6, 2020 4:05 م -- ستوري

انتابت حالة حزن شديدة الفنان يحيى الفخراني بسبب ما تعرضت له الفنانة الراحلة رجاء الجداوي من تنمر وإساءات بالغة من البعض قبل وبعد وفاتها.

وقال “الفخراني” إنه سمع إساءات عديدة للفنانة رجاء الجداوي منذ اليوم الأولى لحجزها بالمستشفى للعلاج من فيروس كورونا، مضيفا: “شعرت أنني مقهور، ولم أتوقع أن يحدث ذلك مع السيدة الرائعة والطيبة، لمجرد أنه مريضة وتعالج”.

الفنان مثل الأب والأم والأخ والأخت.. لماذا تسيئون لهم؟ يحيى الفخراني يتساءل

وأشار الفخراني خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب إلى حالة السعار ضد الفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا: “الوسط الفني كله أسرتي، والناس مينفعش تسيء لفنان بيحبوه، الفنانين يجب أن يكون مثل الأم والأخت والأب.. لا تتنمر عليهم”.

وقرر الفنان الكبير ألا يعالج على نفقة الدولة، قائلا: “الست تعرضت لإساءات لمجرد أنها عولجت على نفقة الدولة، وأنا قلت الوصية لأولادي، متاخدوش من البلد حاجة لو  أنا عييت، أنا الحمد لله مرتاح ومش محتاج، ولا عاوز إن الناس تعمل فيا زي ما عملوا في رجاء”، لافتا إلى حالة الحب والاحترام التي يكنّها للفنانة الراحلة وما تحمله من صفات طيبة جعلتها محبوبة من الجميع.

وقال إنها سيد عظيمة وعلاقته بها لم تنقطع عنها رغم أن آخر عمل التقيا فيه هو مسلسل “للعدالة وجوه كثيرة” عام 2001، مضيفا: “مكنتش متخيل إن فيه حد ممكن يعمل كده في فنان ويسيئوا ليه أو يشمتوا فيه؟ ده إحنا بنخش بيوتكم وجواكم”. 

نرشح لك رجاء الجداوي المخلصة لزوجها إلى الأبد.. بعد وفاته قالت: “هفضل حطاه فوق راسي”

ودعا لها بالرحمة والمغفرة، قائلا: “الناس كلها بتحبها وواصلة عند الناس، وبقت في النهاية السيرة العظيمة لها، واللهم اجعل مثواها الجنة، وهي هتفضل فاضلة موجودة بفنها وبما تركته من أعمال فنية رائعة وراقية”. 

من جانبه اتفق الإعلامي عمرو أديب معه وقال: “لا تفقد ثقتك بالناس يا أستاذ يحيى، الدنيا لسة بخير، والذين تنمروا من رجاء الجداوي عالم مريضة، والفن باقي، وسيظل باقيا”. 

ظهر الإعلامي عمرو أديب أمس في حالة لا يرثى لها من الحزن العميق بسبب نبأ وفاة صديقته الفنانة رجاء الجداوي في عمر الـ 86 متأثرة بفيروس كورونا.

Facebook Comments