أفيش

الفن بطريقتنا

حمدي الوزير معلم الأجيال: أدواري كمتحرش كان هدفها توعية الشباب

يوليو 7, 2020 7:44 ص -- ستوري

كل قضية من القضايا الشائكة يمكن مناقشتها وحلها من خلال اتجاهين وهما الدين والفن، وهذه هي النقطة الوحيدة التي يجتمعا فيها.

وما نعيشه من زمن ملوث بالأراء والألفاظ والنفوس المريضة، خيل للبعض أنه بستطيع فعل أي شئ طالما هناك من يبرر له.

كان الفن له دورا هاما في نبذ ظاهرة التحرش والاغتصاب وكان الوجه الأكثر تحرشا واغتصابا في الأفلام هو الفنان الجميل حمدي الوزير، يتم تقديمه في هيئة شاب ضائع بائس لا يستطيع فعل أي شئ سوا التعدي والتحرش على الفتايات.

وفي الحقيقة لم يقدم الفن أي مبررات لذلك ولا أي أسباب لأن وقتها سيكون هذا العمل الفني يبيح ذلك وهذا لم يحدث في تاريخ السينما.

اقرأ أيضا: 

رانيا يوسف تنشر صور متحرشين بها من لجان عبد الله رشدي الإلكترونية

ولو اتيحت الفرصة للفنان حمد الوزير ليتحدث عن أعماله الفنية المليئة بالتحرش، سوف ينفجر في وجه من يبرر ذلك ويتحدث عن مدى دناءة هذا الفعل، نعم “الوزير” هو الوحيد الذي يجب أن يقف أمام هذه الظاهرة ويقول أنه كان يحذر الناس من خلال هذه الأدوار لعدم الإقدام عليها وليس ليكون إله وقدوة يقتدي به كل ما هو بداخله شهوة حيوانية يفرغها في امرأة “تلبس على الموضة” أو امرأة محتشمة، المتحرش لا يرى الملابس نهائيا هو يتخيل ما بداخلها “الحشو”.

تحدث حمدي الوزير عن التحرش وقال: أيام شبابنا كنا بنتكسف ومكانش فيه تحرش نهائي عكس دلوقتي، الموضوع بقى غريب ودي ظاهرة يجب القضاء عليها.

لماذا كره حمدي الوزير أدواره بعد رؤيتها؟

يحكي “الوزير” أنه كره دوره في فيلم قبضة الهلالي بسبب نظرة ابنته له:شفت ردة فعل بنتي على الدور ولقيتها خايفة مني، ساعتها كرهت دوري في الفيلم وكل ما يتعرض قدامي أبقى مش طايق نفسي.

وأكمل “الوزير”:بنتي نفسيتها كانت وحشة جدا بعد الفيلم ده بالذات كان صعب عليها، رغم اقتناعها التام أن كل ده تمثيل بس هي بنت في الأول وفي الأخر ومش هتتقبل المنظر ده بسهولة، ولكن هي تقبلت اعتذاري بعد ما شافت اني ندمان على الدور بتاعي لما اتعرض.

Facebook Comments

One thought on “حمدي الوزير معلم الأجيال: أدواري كمتحرش كان هدفها توعية الشباب

Comments are closed.