أفيش

الفن بطريقتنا

تفاصيل مسلسل عمرو دياب مع نتفليكس .. وأول رد من الهضبة: “أنا متحمس”

أغسطس 18, 2020 7:56 م -- تريندي, نتفليكس

في مفاجأة من العيار الثقيل، قرر عمرو دياب مع نتفليكس العودة إلى التمثيل بعد توقف دام 27 عامًا بمسلسل عربي أصلي.

أعلنت الشبكة على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي ذلك الخبر، تحت هاشتاج “عودة الهضبة”.

تفاصيل مسلسل عمرو دياب مع نتفليكس 

المسلسل لم يحمل عنوانًا حتى الآن هو دراما موسيقية ويتم تطويره حاليًا.

وقال عمرو دياب لمجلة فاريتي العالمية: “يسعدني العمل مع Netflix في هذا المشروع الجديد، ولطالما اعتقدت أن الفن لغة عالمية، وتمكننا من بناء جسور من الروابط والحب مع الثقافات المتنوعة من خلال الموسيقى”.

وتابع: “والآن مع هذا المشروع الجديد مع Netflix، أنا متحمس لأننا سنصل إلى أكثر من 193 مليون عضو في أكثر من 190 دولة حول العالم حيث سيتمكنون من مشاهدة محتوى جديد صنع في مصر ويتمتع به العالم، وأوعد الجمهور بشيء مشرف”.

اقرأ المزيد يا بلدنا يا حلوة.. كيف تخصص الشاعر تامر حسين في النحت لعمرو دياب؟

وقال أحمد الشرقاوي، مدير المسلسلات العربية الأصلية في Netflix: “على مدى الثلاثين عامًا الماضية، استحوذ عمرو دياب على قلوب الناس في جميع أنحاء العالم”.

مضيفا: “إنه رمز رائج وله صدى لدى الأجيال المختلفة من خلال موسيقاه وموهبته. نحن على ثقة من أن هذا المشروع الجديد سيثير إعجاب الجماهير والأعضاء بعودة مجيدة عمرو دياب إلى الشاشة”.

وقدم عمرو دياب مسلسلا دراميا في شبابه وهو “آسف لا يوجد حل” كان عام 1987 مع صلاح السعدني ولعب دور “محمود” ابنه. 

إنجازات الهضبة في مشواره الفني 

منذ عام 1983، عندما أصدر ألبومه الأول “يا طريق”، كان دياب يتمتع بمسيرة مهنية طويلة، حيث أصبح أحد أكثر فناني تسجيل الموسيقى العربية مبيعًا على الإطلاق.

تصدرت ستة من ألبوماته قائمة بيل بورد لأفضل 10 ألبومات، حيث وصل ألبوم “شفت الأيام” لعام 2014 إلى المركز الأول.

في حفل توزيع جوائز الموسيقى العالمية 2014، فاز دياب بجائزة أفضل فنان مصري وأفضل فنان عربي ذكر والألبوم العربي الأكثر مبيعًا عن ألبوم “الليلة” لعام 2013. 

 إجمالاً، حصل على سبع جوائز عالمية للموسيقى وستة جوائز أفريقية للموسيقى.

في عام 2016 ، تم تكريمه من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأول مغني عربي يحصل على أكبر عدد من جوائز الموسيقى العالمية لمعظم مبيعات الألبومات في الشرق الأوسط.

 

Facebook Comments