أفيش

الفن بطريقتنا

عمرو دياب.. ناظر مدرسة الفهلوة الغنائية

أغسطس 26, 2020 11:03 ص -- بورتفوليو

أرى أن ظاهرة نجاح عمرو دياب تتسق تماما وتعد نتاجا طبيعيا لحالة التوهان العجيبة التي بات عليها حال المتلقي المصري والعربي بعد أن أعادوا صياغة مقاييس ذوقه بمعايير أخرى، فلم يعد بداية للكلمة في الأغنية الآن أي قيمة.

 فالمؤلف المصري ليس عليه سوى أن يصل إلى كلمة أو جملة أو مجرد شطرة من النوعية التي يصفها أهل المهنة “ولاد الكار” بأنها من المفردات التي تعلق مع الناس، قد يكون لانتسابها للهجة شباب الألفية الثالثة أو لغرابتها أو لأنها ملغزة تثير الانتباه فتعلق بالذاكرة لبعض الوقت أو لأنها من نوعية الكلام التافه والسوقي الذي يردده زبائن الحانات وسكان الفرز والمقاهي الشعبية.

اقرأ المزيد يا بلدنا يا حلوة.. كيف تخصص الشاعر تامر حسين في النحت لعمرو دياب؟

 ولأن هذه الأغاني يصاحبها لحن راقص فإن الناس تقبلها باعتبارها طرفة أو نكتة جديدة، ولأن النكتة والقفشة عمرها محدود فإن أغنية أول الشهر لا نجد لها أثرا قبل أن يأتي آخره، وهذا يمكن أن تشعر به مع أغاني عمرو دياب الأخيرة.

عمرو دياب .. ناظر مدرسة الفهلوة الغنائية

أما عن الألحان فهي تنويعات إسبانيولي ويوناني مسروق ترافق الكلام ولا يهم أن تكون متسقة فنيا أو دراميا أو جماليا حتى مع هذه الكلمات المبتورة التافهة، فكلمات قد توحي بحزنأو شجن تصاحبها موسيقى راقصة مجنونة والعكس كذلك، في تفهم قاصر للعالمية أقل ما يوصف به أنه إدراك جاهل وحيلة فهلوية من جانب أصحاب هذه الحماقات لعجز واضح ومفضوح في امتلاك مواهب وملكات حقيقية للإبداع.

وهناك فرق هائل بين التطوير واستحداث أشكال وقوالب معاصرة بل والتجريب والحذف والإضافة وبين تقديم توليفة من المسلوبات الموسيقية والغنائية العالمية إذا جاز هذا التعبير على أنها تحقق نوعا من التواصل مع الغرب وفنونه.

إن الفنون شأنها شأن كل الموجودات في الحياة تتطور وتجد عبر العصور من يضيف إليها ويصنع لها قوالب وأطر تتسق وتنسجم مع التطور المعرفي والتقني والقيمي والحضاري للإنسان.

وعمرو دياب ليس ناظر مدرسة التحديث والمعاصرة، بل إن ما يقدمه عبارة عن علاقة نسب ومصاهرة وود وتوأمة مع العشوائية والفهلوة وأيضا مع العمل بآليات السوق الحلوة ومع نظم الميكنة الإليكترونية و”السوشيالية” التي تخلق من الفسيخ شربات وكذلك مع الدعاية الأمريكاني والإدارة المعاصرة لفرق العمل الحاشدة.

مدحت بشاي

Facebook Comments