أفيش

الفن بطريقتنا

مراجعة فيلم tenet.. شرح لعبة تداخل الأزمنة على طريقة كريستوفر نولان

سبتمبر 4, 2020 5:35 م -- اجنبي

“لا تحاول أن تفهم الأمر. فقط اشعر به”

هذه الجملة جاءت على لسان إحدى شخصيات فيلم tenet للمخرج كريستوفر نولان.

الفيلم صدر مؤخرا في صالات السينما، وأظن أن هذه الجملة موجهة للمشاهدين، وهي دعوة صريحة من مخرج الفيلم بألا نحاول فهم ما نراه، لأننا لن نفهم شيئا.

بالفعل هذا حقيقي، وقد لا تجد أي متعة أو فهما لما قدمه في هذا العمل الذي بدا أكثر تعقيدا وأقل تماسكا في سرده من أفلامه السابقة.

لكننا هنا سنحاول فهم ما أراد قوله، خاصة أن الفيلم يحتوى على متعة بصرية حقيقية لا تعتمد على الجرافيك كثيرا، بقدر ما تعتمد على التصوير الطبيعي، الذي كلف الجهة الإنتاجية 250 مليون دولار.

هل أفلام كريستوفر نولان معقدة أم عميقة؟

في رأيي الشخصي هناك فرق بين العميق والمعقد، فالعميق هو الذي “يسحلك” في العمل الفني وكأنك جزء لا ينفصل عما تراه وتشاهده، بل يجبرك على التفاعل معه.

أما التعقيد، فإنني أظنه –والله أعلم- عملية تقنية تتعلق بطريقة السرد والمعالجة التي يقدمها الفنان في عمله، فالتعقيد قد يرتبط بهيكل وبناء الفيلم، هذا ما أعرفه وأفهمه، والحقيقة طريقة “نولان” في الإخراج تجمع بين الجانبين، وإن كانت نسبة التعقيد أكثر قليلا من العمق.

نولان وجون ديفيد واشنطن

في أفلام نولان تكتشف النظام والفوضى في العقلية الإنسانية والطبيعة، وتخوض مغامرات معقدة معه، ثم تشعر بالتحدي الفكري، هذا ما عشته معه في أفلامه memento، ثم Inception بالتحديد.

ولكن الغريب الذي ألاحظه، أن هذا المخرج العظيم يتمتع بشعبية كبيرة رغم كونه معقدا، فهناك قاعدة لا نعرف من وضعها، تقول: إما أن تكون فنيا وإما أن تكون ترفيهيا.

والحقيقة هي قاعدة فاسدة، فالفنان الذي ليس بإمكانه أن يحقق عنصر الترفيه والتسلية، فقد فشل في تحقيق أهم جوانب وعناصر العملية الفنية، وأعتقد أن نولان كفنان كبير يفهم ذلك، لذلك يجمع بين كل شيء ويحتفظ دائما بروح الخلطة الهوليودية في أعماله، مطاردات وأكشن وصراع في عالم الجريمة بين الخير والشر، لترى نفسك مخدوعا بالسحر الذي يصنعه في النهاية، والتي يتم تفكيك شفراتها طول العمل.. واحدة واحدة.

ما الغريب في فيلم tenet؟

أما في فيلمه الجديد، أنت ترى نولان يزيد من عمق التعقيد والفوضى فلا يقوم بتفكيك شفرات عمله كما اعتاد أن يفعل في أعماله السابقة، فاستغنى عنها، وطرح أسئلة في مواضع كثيرة بلا أجوبة حول تداخل الأزمنة، لذلك قال لنا في البداية الجملة التي ذكرتها في البداية: “لا تحاول أن تفهم شيئا.. فقط اشعر به”.

لكن السؤال الأهم: ماذا تعني كلمة tenet؟ الحقيقة الكلمة لها معان متعددة، وفي الأساس هي تعني “مبدأ أو عقيدة”، والعقيدة هنا ليست الدين لكنها الفلسفة الخاصة التي هي جزء من نظام يمكن أن يعيش المرء عليه.

وأظن أن هذا المفهوم يخص بطل الفيلم جون ديفيد واشنطن ابن النجم الكبير دينزل واشنطن، فهو يلعب دورا هاما داخل الرواية بصفته الرجل الذي أسس مؤسسة “تينيت” وله معتقدات قوية ويؤمن بأهمية العالم ومواجهة الخطر القادم من المستقبل.

وحسب ما يتناوله الفيلم من غرائب فيزيائية وتداخل للأزمنة مثلا في مشهد نرى طيورا تطير إلى اخلف وطائرة تصطدم بمبنى ثم ترجع إلى الوراء كما لو أن الزمن تداخل وأخفى الحاضر ثم الرصاصة التي تخرج وتعود إلى فوهة المسدس، فكل الأزمنة تبدو متناظرة بالنسبة لنولان.

اقرأ المزيد الجوكر وحش صنعه المجتمع أم والدته؟

لذلك حتى اسم الفيلم tenet يمكن أن تقرأه من اليمين إلى اليسار ومن اليسار إلى اليمين، من الخلف والأمام وستجدها نفس الكلمة.

تعامل نولان  في هذا الفيلم مع عالم الفيزياء كيب ثورن، والذي حاولت أن أفهمه هو أن الفيلم يطرح تساؤلات، وطالما العمل يطرح تساؤلات فقط فإنه يقدم فلسفة خاصة، وهذه الفلسفة تتعامل مع الزمن في لعبة الأزمنة التي يهواها نولان ويحذر منها في أفلامه السابقة، لكنه هنا لا يكتفي بالتحذير بل يحاول أن يشطح بخياله لكي يواجه حاضرنا ومستقبلنا بالاستعانة بالماضي!.

كيف حقق نولان فلسفة تداخل الأزمنة في فيلم tenet؟

حين تم تكليف “ساتور” الذي قام بدوره الممثل كينيث برانا، والذي كان على اتصال مع أشخاص في المستقبل، ويسعى لتتبع الخوارزمية وتجميعها في حفرة عميقة، نرى على سبيل المثال محاولة الجري للأمام والخلف في نفس الوقت، كأن التاريخ تم أكله أكلا وإلغاؤه ليؤدي فورا إلى تدمير كل شيء. 

ولكي نفهم أكثر، فإن ما يريد نولان قوله من خلال الحركة العكسية للوقت، هي نظرة البطل جون ديفيد واشنطن، فهي شخصية قادرة أن تنظر إلى النتيجة النهائية للكوكب ودماره، لذلك يسير في اتجاه معاكس لمعرفة كيف يتم الكشف عن كل ذلك، وأعتقد هذا هو المفهوم الذي يعنيه نولان. 

فشخصية البطل تصل إلى الحادث في النهاية ويعمل بشكل عكسي لتقييم الضرر  ويقدم تقريره. 

باختصار هو فيلم طموح لأقصى درجة ممكنة، لكنه مربك، وهذه محاولة سريعة لمحاولة فك الشفرة دون حرق للأحداث كي يشاهد على الأقل المتفرج المقبل على مشاهدة العمل، ومعه مفاتيح يمكن أن تخدمه لفهم ما يجري داخل هذا العمل.

Facebook Comments

One thought on “مراجعة فيلم tenet.. شرح لعبة تداخل الأزمنة على طريقة كريستوفر نولان

Comments are closed.