أفيش

الفن بطريقتنا

غريب محمود.. مات في “حمام مغربي”.. وابنه الممثل: أنا موهوب لكن أعاني مثل والدي

ديسمبر 11, 2020 3:55 م -- بورتفوليو

في 10 ديسمبر عام 2016 توفي الفنان غريب محمود على خشبة المسرح أثناء تحضيره مسرحية “حمام مغربي”.

والموت على خشبة المسرح جائزة كبيرة لم يحصل عليها سوى الفنانين الذين لم يبخلوا بجهدهم من أجل إسعاد الناس، وغريب محمود من ضمن هؤلاء.

ولد”غريب” في 10 مايو عام 1941 في العباسية، وكان يحب الثقافة والإطلاع وكان خفيف الظل من قبل أن يمتهن الفن.

اقرأ المزيد بالفيديو.. عماد حمدي يقيم ممثلي الشباب في جيله: حسين فهمي بيمثل بوسامته

قدم غريب محمود أدوارا عديدة سواء في السينما والتلفزيون ومعشوقه الأول المسرح، ولم يكن بطل عمل في يوم من الأيام أو حتى دور ثان، ولكن له طلة مميزة وموهبة كبيرة تجعله حاضرا ولو بمشهد وحيد.

ومن أبرز أعماله السينمائية، فيلم المولد وفيلم بخيت وعديلة وكلاهما مع الزعيم عادل إمام. ودور “فلانتينو” في فيلم “بوحه”. 

محمود غريب نجل الراحل: أنا موهوب ومش هيأس

لم يعلم الكثير من الناس أن الفنان محمود غريب هو نجل غريب محمود.

يسير محمود بخطى ثابتة لتحقيق حلمه، وهو التمثيل دون النظر إلى أن يكون بطلا يوم من الأيام.

وقال الفنان الشاب ابنه: “قمت بمسرحيات في معهد الفنون المسرحية ومسارح الهواة”.

وتابع: “أنا مؤمن بموهبتي ولاقيت الأمرين بحثا عن فرصة لسنوات عديدة ولا أعترف باليأس، لقد تعملت الفن وأحببته ولدي الموهبة والتوفيق أولا وأخيرا بيد الله”.

Facebook Comments