ارجع يا زمان

تركت الفن من أجل العبادة وأصيبت بالسرطان.. نادية أرسلان فاتنة لبنان التائبة

بدأت الفنانة المعتزلة نادية أرسلان حياتها الفنية من خلال جمالها وطلتها المبهجة،ولكنها تركت الفن مبكرا بعد إصابتها بالسرطان.

وكان ظهورها على شاشات السينما من أجل حسن مظهرها وليس لموهبتها فقط.

من هي نادية أرسلان التي لقبت بتفاحة لبنان؟

حصلت على ملكة جمال لبنان وكان حلمها التمثيل، ولم تكن تتوقع أن دخولها مجال الفن سيكون من خلال حصولها على تلك الجائزة.

سافرت”نادية” إلى القاهرة للبحث عن طريق النجومية، ورأتها الفنانة نادية لطفي وعرضت عليها التواجد في فيلم”الزائرة”.

وفي نفس العام شاركت في عمل آخر مع ناهد شريف”رحلة عذاب”.

اقرأ أيضا.. أحمد رمزي: أمي السبب إن عبد الحليم يعيش لحد48 سنة.. لولاها كان مات وهو 28 “فيديو”

انطلقت رحلتها الفنية بعد ذلك ووصلت لمرحلة التوهج حين قامت بالمشاركة في فيلمي”حتى لا يطير الدخان، يا عزيزي كلنا لصوص”.

ورغم نجاح أعمالها، كان بداخلها حاجز نفسي لم يشعر به أحدا سوى ابنتها الوحيدة، التي قالت:”والدتي كانت تريد التفرغ للعبادة ورعايتي”.

زيجاتها

 

تزوجت الفنانة الراحلة من الفنان محمد العربي، ولم يكتب لزواجهم النجاح وجاء الانفصال سريعا، ولكن رغم ذلك كانت العلاقة بينهم جيدة وكان دائما يطمئن عليها، ثم تزوجت الدكتور إيهاب عبدالمعبود وانجبت منه ابنتها الوحيدة”ليلى”.

اقرأ أيضا.. عمر الشريف: يوسف شاهين أفلامه زبالة.. ومريم فخر الدين: رماني في بركة مجاري

وفاة نادية أرسلان

أصيبت بمرض السرطان عام 2005 وظلت تحاربه ثلاث سنوات ثم توفت 2008، وكانت وصيتها أن تدفن على أرض مصر.

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى