اجنبي

فيلم Gifted Hands: The Ben Carson Story إزاي تكون عبقري ببساطة

فيلم the gifted hands
فيلم the gifted hands
فيلم Gifted Hands بيحكي عن قصة نجاح وحياة أشهر جراح مخ وأعصاب في العالم بن كارسون ، اللي بيشغل حاليا منصب وزير الإسكان والتنمية في الولايات المتحدة..
 
بن بيتحول من تلميذ أحمق مجهول الأب أسمر البشرة في مجتمع لسه عنده رواسب تمييز وعنصرية، لأشهر جراح على مستوى العالم، بتفاصيل بسيطة بيركز عليها الفيلم، حابين ننقلهالكم هنا..
 

رسائل من فيلم Gifted Hands

ستظل أمك جمهورك الأول والوحيد

 
في فيلم السيرة الذاتية عن نجم الكورة البرازيلي بيليه شوفنا أمه بتنظف بيوت عشان تجيب ثمن حذاء يلعب بيه، والمخترع العظيم توماس إديسون نسب كل الفضل في اختراعاته اللي تجاوزت 1000 اختراع لأمه اللي اهتمت بتعليمه بعد ما طرد من المدرسة، وهنا بنصادف نفس التيمة، من تضحية والدة بن كارسون بعد ما جوزها هجرها بطفلين، وتقديم الدعم المادي والنفسي والتوجيه التربوي لطفليها، رغم إن مستوى ذكاءهم الظاهر يبدو أقل من العادي، لكن التشجيع الصادق والحقيقي قدر يصنع المعجزة من لا شيء
 

اختارلك جنب من المراية

 
الكاتب ستيف تشاندلر بيقول: يمكن حقًا أن تغير حياتك لو أنك أغلقت تلفازك.. ماذا سيحدث لو توقفت عن محاولة البحث عن الحياة في عروض الآخرين، وخلقت حياتك لتصبح العرض الذي تتعلق به.. فهؤلاء يعيشون في الناحية الذكية من المرآة لأنهم يستمتعون بما يفعلون، بينما أنت كل ما تفعله هو المشاهدة السلبية لهم.. هم يستمتعون ويجنون المال وأنت لا.. لذا، مهم أن تسأل نفسك في أي جانب من المرآة تريد أن تعيش..
 
تخيل نقطة التحول في حياة بن من طالب فاشل لإنسان عبقري كانت في اللحظة اللي أمه قررت تقفل التليفزيون اللي كان إدمان لطفليها وتجبرهم على قراية كتاب كل أسبوع رغم إنها أمية لا تقرأ، لكنها قالتلهم وقتها: قوموا اعملوا حاجة مفيدة ربما يوما ما تظهروا ع التليفزيون بدل ما تعيشوا عمركم بتتفرجوا عليه.. وده تقريبا نفس كلام ستيف اللي فوق، وبالفعل الطفلين استجابوا مجبرين..
 

فيلم Gifted Hands .. الخيال يحكم العالم

 
الحقيقة دي مش جملتنا لكنها اقتباس عن نابليون هيل، اللي يعتبر أبو التنمية البشرية، واللي بيشوف إن العبقرية بتتلخص في القدرة ع الخيال، أو بمعنى أبسط مسألة تشغيل دماغ، تخيل سيناريو مش موجود وتصديقه ومن ثم تحقيقه.. حاجة كده عاملة زي ما تبقى نيوتن وتتخيل تفاحة وقعت ع دماغك وتسأل نفسك ليه ماطارتش لفوق فتقوم تتوصل لقانون الجاذبية، فالعالم يعتمد قانون ويآمن بروايتك ويفضل مصدق إن بالفعل فيه تفاحة وقعت ع راس نيوتن في ساعة عصاري..!
 

الصدفة لمن يستحقها

 
لما تدخل معهد جراحة عالمي من وسط 125 طالب بس لأنك بتحب تسمع موسيقى كلاسيك زي اللي بيمتحنك في الانترفيو.. ولما تعمل أول جراحة مخ وانت متدرب عشان في حالة طارئة ومافيش ولا طبيب جراح متاح، الصدف دي وغيرها مابتجيش على طبق من دهب، وبعد ما تشوف الفيلم ممكن نقول إن الصدف الشبه مستحيلة دي بتيجي على طبق من تعب..
 

الإيمان يصنع المعجزات والمستحيل

 
في صلاة شهيرة بتقول: رب امنحني السكينة لتقبل الأشياء التي لا يمكن تغييرها.. والقوة لتغير الأشياء الممكن تغييرها.. ربما بطل فيلمنا كان مؤمن بالطريقة دي، وده نفس المطلوب منك لو مش عاجبك وضعك الحالي، تبدأ بتغييرات بسيطة بدون كلل أو ملل، وتقدر إنجازاتك حتى ولو كانت صغيرة، زي ما بن -بطل فيلمنا- فرح جدًا اول مرة يجيب فيها «سيء» بعد ما كان بيجيب «سيء جدًا».
 
اقرأ أيضًا:

فيلم Gone with the wind .. لما باد بوي يحب واحدة أتنشن هور

اشترك بقناتنا على اليوتيوب: من هنا

Advertisements
Advertisements
 
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى