بورتفوليو

“أحمد زكي كان قليل الأصل معاه”.. لماذا لم يصبح هادي الجيار نجما؟|فيديو

هادي الجيار
هادي الجيار

غيب الموت الفنان هادي الجيار أمس عن عمر ناهز الـ71 عاما، بعد مشوار دام لما يقرب من نصف قرن، بدأه بالمشاركة في مسرحية مدرسة المشاغبين.

لم يكن لهادي الجيار حظا في السينما، لكن استطاع أن يقتنص حظه في الدراما.

وقدم أعمال خالدة في الدراما مثل دور الحاج برهامي المغازي القاسي في مسلسل “سوق العصر” والصعيدي في مسلسل “الضوء الشارد”، والخال الطيب في مسلسل “الأسطورة”.

لماذا لم يستطع هادي الجيار أن يكون بطلا؟

يقول هادي الجيار إن النجومية لها ناسها، ولا يمكن لأي أحد أن يكون نجما لمجرد أنه ممثل جيد، فالنجومية لها شروط ومعايير، قال: “أنا مكانش ينفع أبقى كوميديان، آخر أقول إفيه، أسند كوميديان، لكني مقدرش أتحمل ده كشخص وحدي”.

وأشار إلى أن النجم البطل هو الذي يختار أدواره التي تناسبه أما الممثلون العاديون لا يستطيعون اختيار الأدوار.

بدايته في مدرسة المشاغبين بـ15 جنيها

أجره كان 15 جنيها في مدرسة المشاغبين بمعدل 50 قرشا يوميا، وكان هذا المرتب يساوي مرتب موظف حكومي بشهادة جامعية، وشق كل فنان منهم بعد ذلك طريقه، وقال “الجيار”: “كلهم بقوا نجوم”.

اقرأ المزيد أحلام أحمد زكي الضائعة.. وصيته الوحيدة لم تنفذ

أحمد زكي “يلحس” عهده مع الجيار والمشاغبين

خلال لقاء تلفزيوني قديم للفنان أحمد زكي مع الإعلامية فريال صالح، قال هادي الجيار: “فاكر يا أحمد لما قلتلنا اللى يقب مننا ياخد بإيد تاني؟”.

وشعر أحمد زكي بالحرج، فقال: “الجيار”: “هادي زميل عزيز عليا والاستاذ عاطف سالم في النمر والأنثى قدم وجه  جديد، رحبت واتعاونت بكل المطلوب مني”. 

واستكمل: “لكن مقدرش آجي لمخرج وأقوله هات فلان، ده مش من اختصاصي، لكن لو جابلي وجه جديد أحاول أخليه يجيبه، دي بتاعت المخرجين”.

وأصيب هادي الجيار بأزمة قلبية منذ نسوات، وتعرض لمحنة شديدة، قام على إثرها بعملية قلب مفتوح. 

قال: “المرض ده امتحان من ربنا.. وأكتر حاجة مرعبة.. أنا بترعب من المرض وبخاف منه.. بيبقى الإنسان في حالة ضعف ومش قادر، وعيان وتعبان، ومفيش إنسان يتمنى يكون في الحالة دي”.

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى