بره الكادرمثبتة

نوال السعداوي.. طالبت بتأنيث الإله وقالت: أنا أهم من نجيب محفوظ

سيدة المعارك نوال السعداوي تطالب بتعديل نصوص القرآن والمساواة في الميراث

ماتت نوال السعداوي عن عمر ناهز 90 عاما، بعد رحلة طويلة، كانت فيها شجاعة ومتحدية، ومتمردة على مجتمعها بأفكار جريئة.

كانت نوال السعداوي مثقفة من طراز رفيع، يختلف معها كثيرون، بل غالبية الشعوب الإسلامية، لكنها في النهاية تظل صاحبة فكر حر، ولها إسهامات كثيرة في مجتمعها لا ينكرها إلا جاحد.

كان لنوال التي تخرجت من كلية الطب جامعة القاهرة سنة 1955، العديد من التصريحات الجريئة.

نوال السعداوي: أنا أهم من نجيب محفوظ

في حوار نادر لنوال مع “الأهرام العربي” عام 2004، اعترضت على سؤال المحرر لها الذي نقل لها ما قاله عنها الناقد السوري الراحل جورج طرابيشي إنها امرأة مثيرة للشارع أكثر منها مفكرة.

غضبت نوال من سؤال محرر الأهرام لتقول له: “أريدك أن تسألني عن أفكاري وكتاباتي، فأنا أكتب منذ 45 سنة، ألفت خلالها 42 كتابا، فأنت حين تذهب إلى نجيب محفوظ يجب أن تناقشه في أعماله ورواياته ولن تقول له قالوا عنك كذا وكذا”.

وتابعت: “وأنا أهم من نجيب محفوظ ولو أن هناك عدالة في هذا البلد، ولو فيه ناس بتفهم كنت أصبحت الآن في مستوى نجيب محفوظ وأكثر في مجال الأدب”.

واستكملت في استنكار: “أنا الآن خارج مصر أكثر من نجيب محفوظ شهرة بينما تأتي إليّ الآن وتقول جورج طرابيشي؟!”.

وأكدت نوال أنها تستحق جائزة نوبل وأن الدولة منعتها عنها، وأن نجيب محفوظ أخذها لأن لجنة نوبل أخذت الضوء الأخضر من الدولة، مضيفة: “أنا حصلت على أكبر جائزة أدبية في إسبانيا وهي بريمي إنترناشيونال كاتالونيا ولم يكتب أحد عني هنا”.

نوال السعداوي في أواخر حياتها
نوال السعداوي في أواخر حياتها

نوال السعداوي تطالب بتعديل آيات في القرآن

اشتهرت المفكرة نوال السعداوي عبر حياتها بمطالبتها بتعديل نصوص القرآن، على سبيل المثال مطالبتها بتعديل النصوص التي يتحدث فيها الله عن نفسه في القرآن بلغة المذكر.

حددت “السعداوي” سورة الإخلاص وطالبت بتعديلها من “قل هو الله أحد” إلى “قل هي الله أحد”.

ودللت نوال على ذلك بأن الله ليس نصوصا تخرج من المطبعة ولكن طبيعة منطقية عقلانية تخضع لمعايير العقل.

كما أنها قالت إن الله له روح، والروح مؤنثة.

أثارت هذه التصريحات وقتها الجدل، وخرج الدعاة ليردوا عليها ليؤكدوا أن الروح مذكر، مستدلين في ذلك بحديث النبي حين قال: “إذا خرج الروح تبعه البصر”، وطالبوا وقتها بأن تُعامل معاملة المرتد.

كما طالبت مرارا بتعديل قانون الميراث والمساواة بين الرجل والمرأة في تقسيم التركة.

نوال.. سيدة المعارك ضد رجال الدين

كانت دائما تقول إن الدين ليس فيه تخصص،  وقالت إن الإسلام فيه شيء مختلف عن باقي الأديان، هو المسئولية الشخصية أمام الله.

أضافت: “أنا مسئولة أمام الله عما أفهمه، فإذا جاء شيخ الأزهر وفسر لي القرآن خطأ وأنا اتبعته، فأنا الذي أحاسب وليس شيخ الأزهر”.

وكانت تؤكد دائما أن الدين فطرة وليس تخصصا كما يروج رجال الدين.

ونادت نوال بفهم الدين بالعقل وليس بالنصوص، قائلة: “الدين لا يؤخذ من الكتاب والورق وتلك هي قيمة الإسلام، لأن القرآن فيه الرق والإماء ولم يحرمهمها، فهل يرضى الناس به الآن؟ لا لأنها لا تتماشئ مع المصلحة”.

وكانت تعتبر أن الدين صحة نفسية واتماعية وعقلية وعدالة وحب وإخلاص، قائلة إنه لا يجوز اختيار ديانة الابن أو الابنة ونسبه إلى الأب فقط وديانته وله حق الاختيار.

واستنكرت أن يكون الدين بالوراثة: “حين ترث الدين وتكون مسلما بالوراثة عن والدك فليس لك فضل وإذا ولدت من أب قبطي تكون قبطيا، لماذا نتقاتل إذن؟”

كما أكدت أن الحجاب والصلاة والحج ليسوا كل شيء في الإسلام.

تم تهديد نوال السعداوي بالقتل أكثر من مرة وعُين لها حراسة، ورفعت العديد من القضايا ضدها نتيجة لآرائها.

اقرأ المزيد دكتور مصطفى محمود: شربت الخمر وعزفت خلف الراقصة فتحية سوست في شارع محمد علي

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى