ستوريمثبتة

“عادل إمام متواضع وأحمد زكي كان بيشتري ترامادول”.. ماذا قالت نجوى إبراهيم عن نجوم مصر؟

نجوى إبراهيم: غضب محمود عبد العزيز ومحمود ياسين لا مثيل له

أعربت نجوى إبراهيم في لقاء لها مع إنجي علي في إذاعة “نجوم إف إم” عن رأيها في بعض الفنانين الذين تعاملت معهم، مثل: رشدي أباظة، محمود ياسين، أحمد ذكي، وغيرهم.

رشدي أباظة البرنس 

قالت نجوى إبراهيم عن رشدي أباظة إن شخصيته في الحقيقة تشبه الشخصية التي كان يظهر بها على الشاشة.

قالت: “رشدي أباظة الحقيقي كان شبه اللي بيظهر على الشاشة.. كان لطيف مع الناس، وبرنس.. لكن مش اجتماعي”. 

نجوى إبراهيم كانت تخشى أحمد زكي

عن رأيها في أحمد زكي قالت: “كنت بخاف منه لما اشتغلت معاه في فيلم “المدمن”.. عشان كان غريب.. وكان يتقمص الشخصية  بشكل مخيف”.

تابعت “راح اشترى ترامادول.. وفضل يحفر في الطين علشان ضوافره تبقى مش نضيفة”.

أضافت “كان بيخبط راسه في الترابيزة قبل المشهد اللي ضربني فيه بالقلم وراسه ورمت .. لما شوفت ده خوفت منه وطلبت من الأستاذ يوسف فرانسيس يغير المشهد”.

قالت أيضا: “أحمد زكي طلب مني إني أحرك وشي علشان القلم ميبقاش جامد”. 

أحمد زكي ونجوى إبراهيم في فيلم المدمن
أحمد زكي ونجوى إبراهيم في فيلم المدمن

قصة صفع محمود مرسي لنجوى إبراهيم

قالت عن محمود مرسي إنه فنان عظيم كان يتقمص الشخصية ويعيش فيها مثل أحمد ذكي.

أضافت: “محمود مرسي كان بيعيش الدور .. لدرجة إنه ضربني بالقلم بجد في فيلم “فجر الإسلام”.. ودني فضلت تصفر يومين، والحلق اتكسر”.

تابعت: ” في المشهد اللي كان خارج فيه من السجن وأنا بجري عليه.. وكانوا حلقوله شنبه وهو بيحاول يداريه بإيده .. أول ما وقفت قدامه الدموع نزلت من عينيه بجد”.

اقرأ أيضا بين الحب والكره شعرة .. سامية جمال لرشدي أباظة: أنت اللي اخترت تحرمني منك

استكملت: “انبهرت بأدائه ونسيت الحوار.. فضلت واقفة ساكتة مش بتكلم.. ويوسف شاهين زعقلي”. 

يذكر أنها كان من المفترض أن تعمل مع محمود مرسي في مسلسل “أبو العلا البشري” لكنها رفضت لأن اسمها كان ثاني اسم.

قالت: “الحياة سلم طالع  أوسلم نازل .. وأنا وقتها كنت وصلت لمكانة كويسة وكنت على أول السلم.. علشان كدة رفضت اتنازل وأوافق إن اسمي يكون ثاني اسم”. 

غضب محمود عبد العزيز ومحمود ياسين في رأي نجوى إبراهيم

قالت: “محمود ياسين ومحمود عبد العزيز زعلهم وحش أوي.. ولما بينفعلوا لازم الكل يبعد عنهم”.

تابعت “هما الاتنين كانوا لطاف جدا خاصة محمود ياسين .. كان هادي وطيب جدا.. وكمان محمود عبد العزيز كان طيب.. لكن أما بيتنرفزوا زعلهم وردود أفعالهم بتكون قاسية”.  

تنازلت عن اسمها مقابل العمل مع عادل إمام 

عن رأيها في الزعيم عادل إمام، قالت: “اشتغلت معاه وتنازلت إن اسمي يكون تاني اسم على التتر.. لأن دي كانت رغبة أمي”. 

أضافت: “أمي قالتلي إنت اشتغلتي مع يوسف شاهين .. يا سلام لو تشتغلي مع عادل إمام!”.

وتابعت: “أول يوم شافني مسكني من إيدي وقال لفريق العمل معايا ماما نجوى.. كله يقف ويسقفلها”. 

وأكدت أنه كان يحبها ويشجعها، كما أن العمل معه مريح وهو شخص شديد التواضع.

نجوى إبراهيم وعادل إمام
نجوى إبراهيم وعادل إمام
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى