اجنبيمثبتة
أخر الأخبار

5 أفلام سينمائية لم تقع في خطأ تاريخي يخص الأزياء والملابس

أفلام سينمائية دقيقة فيما يخص الأزياء والملابس خالية من الأخطاء

تحتاج الأعمال التاريخية إلى الدقة، وبذل جهدٍ كبير في التحضير ودراسة الشخصيات بشكل صحيح.

كما يتطلب تصميم الأزياء دقة كبيرة، ودراسة للحقبة الزمنية التي ينتمى لها العمل.

الأخطاء التي تحدث في الأعمال التاريخية تكون غير مقبولة عند الجمهور، خاصة الأخطاء التي تتعلق بالأزياء لأنها تترك انطباعا سيئا عند المشاهد وتجعله يشعر أن العمل ضعيف، ولم يتم التحضير له بشكل جيد.

إليكم أهم الأعمال التاريخية التي صممت فيها الأزياء بدقة شديدة، لدرجة أنها تكاد تكون خالية من الغلطات.

نقدم لك في “أفيش”.. 5 أفلام سينمائية لم تقع في خطأ تاريخي يخص الأزياء والملابس، كما نعرفكم على أهم مصممي الاياء الذين لم يرتكبوا خطأ واحد في اختيار ملابس الشخصيات.

فيلم Emma

الفيلم من إنتاج عام 2020، وتدور أحداثه في عصر النهضة.

قامت ألكسندرا بيرن مصممة الأزياء الحاصلة على جائزة أوسكار بدراسة الأزياء وأنواع الأقمشة التي كانت تستخدم هذه الفترة.

يفترض البعض أن الألوان الشائعة في هذا العصر كانت الألوان القاتمة والباهتة، لكن “بيرن” توصلت إلى أن مصممي الأزياء كانوا يعتمدون على الألوان الزاهية.

كما أنهم حرصوا على إظهار ذوقهم الجيد ومكانتهم من خلال الملابس، ومن هنا كسرت “بيرن” الصورة النمطية السائدة عن أزياء هذا العصر.

فيلم emma
فيلم emma

فضلت المصممة، أن تستخدم الألوان الزاهية مثل اللون الوردي الرقيق، واستعانت “بيرن” في تصميم الازياء على بعض اللوحات الموجودة في المتاحف والتي كانت ترجع لعصر النهضة.

على سبيل المثال “السبنسر” وهو يشبه الجاكيت الذي كانت ترتديه السيدات وقتها وينسب إلى جورج سبنسر الذي صنعه.

هذا السبنسر الوردي الذي كانت ترتديه “إيما” يعود إلى عصر النهضة، وتكشف الرسومات أن المهتمين بالموضة في هذا العصر كانوا يحرصون على ارتدائه.

فيلم Little Woman

فاز هذا الفيلم بجائزة أوسكار عام 2020 عن أفضل أزياء، لكن البعض شكك أن المصممة جاكلين دوران لم تكن دقيقة وكان الفيلم به بعض الأخطاء التاريخية في الأزياء.

لكن في الحقيقة كانت الأزياء في هذا العمل دقيقة جدًا ولم يكن بها أي أخطاء.

الدليل على ذلك أن البعض اعترض على الوشاح الأخضر الذي كانت ترتديه “ميج”، ذلك لأن الفتاة كانت فقيرة لا يمكنها شراء هذه القطع الغالية.

لكن بالبحث تبين أن في خمسينات القرن التاسع عشر بدأوا في إنتاج الأصباغ الاصطناعية للملابس.

فأصبح متاحا لكل امرأة أن ترتدي الألوان الزاهية مثل الأزرق، والأخضر.

فيلم Titanic

حصلت مصمممة الأزياء ديبورا لين سكوت على جائزة أوسكار بسبب دقتها في هذا العمل.

طلب منها المخرج أن تكون دقيقة في اختيار الأزياء لهذا العصر لأن الفيلم مبني على حادث تاريخي مشهور.

لهذا درست هذا العصر بشكل جيد، وقرأت العديد من الكتب عن هذا العصر وعن الإتيكيت الذي كان يتبعه مجتمع النخبة عند الظهور في الأماكن العامة، لكي تحدد كيف ستظهر الشخصيات وما هي الملابس التي سترتديها كل شخصية.

اقرأ أيضا مش موضة قديمة.. أفلام أبيض وأسود حديثة أحدها فاز بـ 5 أوسكار!

الدليل على ذلك أننا شاهدنا شخصية “روز” ترتدي زي مخطط، وهذا الزي كان نسخة طبق الأصل من الملابس التي كانت توجد على مجلات الموضة في فرنسا عام 1912.

اهتمت “سكوت” أيضا بالملابس الداخلية للشخصيات، فمن المعروف أن النساء لم يرتدين حمالات الصدر عام 1912، لكن كان يظهرن بمظهر أنيق في الأماكن العامة.

لهذا حرصت كيت وينسلت على ارتداء الكورسيه طوال الفيلم.

فيلم The Duchess

عام 2009، حصل مصمم الأزياء مايكل أوكونور على جائزة أوسكار عن هذا العمل.

ابتكر “مايكل” ثلاثين زيا لكيرا نايتلي التي لعبت دور جورجينا كافندش دوقة “ديفونشاير”.

هذا العمل يمتد لفترة زمنية طويلة من عام 1714 وصولا للقرن التاسع عشر.

لهذا سر نجاحه أننا نرى تطور الازياء خلال هذه الفترة. مثال على دقة اختيار الملابس فستان الزفاف الذي كانت ترتديه الدوقة المستوحى من الملابس الفرنسية في القرن الثامن عشر.

فيلم Mulan

تعتبر الأزياء هي البطل الحقيقي في هذا العمل، حيث إن مصممة الأزياء بينا دايجيلير ذهبت لرحلة إلى الصين استغرقت ثلاثة أسابيع لتدرس تاريخ البلاد والملابس التي كانوا يرتدونها.

استلهمت ملابس أسرة “تانج” من ملابس الصينيين في القرن السابع  إلى القرن العاشر.

كانت النساء ترتدي فساتين بأكمام طويلة، وخصر مرتفع، وكانت تعتمد النساء على كثرة الألوان.

بينما كان يرتدي المسؤولون اللون الأحمر والأزرق والارجواني.

أكثر الأزياء تميزا في هذا العمل الزي الصيني التي كانت ترتديه “مولان” لأنه مزين بتطريز يدوي يتكون من الفراشات، والتنين، كما أنه استغرق أربعة أسابيع ليتمكوا من تنفيذه.

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى