ترينديمثبتة

«كان بيمسيني بعلقة ويصبحني بعلقة».. مي حلمي تفجر مفاجآت عن طليقها (فيديو)

مي حلمي تدخل في نوبة بكاء بسبب طليقها : «ليه محبنيش زي ما حبيته»

فجرت الإعلامية مي حلمي العديد من المفاجآت بشأن علاقتها بطليقها المطرب المصري محمد رشاد، حيث أزاحت الستار عن كواليس صادمة ومؤلمة في علاقتهما.

وكشفت الإعلامية مي حلمي أنها تشعر بالندم لعودتها لمحمد رشاد بعد أن تخلى عنها في حفل الزفاف الأول، موضحة أسباب طلاقها للمرة الثانية.

ويستعرض «أفيش» في السطور التالية أبرز التصريحات النارية التي أطلقتها مي حلمي خلال استضافتها في برنامج «شيخ الحارة» مع إيناس الدغيدي.

والدة محمد رشاد كانت بتدعي الجوازة تبوظ

أوضحت مي حلمي كواليس الخلاف الأول بينهما وبين محمد رشاد؛ عندما ترك حفل الزفاف الأول، مؤكدة أنها ليست السبب في إفساد الحفل.

ووجهت إيناس الدغيدي تساؤلًا لها: «هل قامت بتوجيه الشتائم لوالدته محمد رشاد عند رفضهم الإمضاء على «القايمة»؛ إلا أنها لم تجيب بشكل قاطع، موضحة أن محمد رشاد أخد القرار قبل الزفاف».

وقالت: «هو كان واخد قرار أصلا يبوظ الجوازة من بليل، وأمه قالتله أنا بدعي طول الليل الجوازة دي متكلملش».

ضربني يوم رأس السنة وصالحني بليل

كذلك أوضحت أنها السبب في كل ما تعرضت له بعد الزواج؛ لأنها لم تحفظ كرامتها، وعادت له مرة أخرى، مشيرة إلى أنها تعرضت للهجوم من المجتمع فضلا عن التنمر بسبب تركها في ليلة زفافها.

علاوة على ذلك فجرت مفاجأة كبرى؛ وهي إنها كانت تتعرض للضرب ليلًا ونهارًا لفترة طويلة بعد الزواج.

وقالت : «كان بيمسيني بعلقة ويصبحني بعلقة فعلًا، وروحت الشغل مرة وعيني وارمة، وكدبت وقولت أتخبطت في باب».

اقرأ أيضا: أجر 2 مليون دولار ومكالمات ببلاش.. عقد شريهان مع فودافون يثير جدلا

وتابعت مي حلمي : «المشكلة أنه صالحني بليل وأنا اتصالحت عادي؛ بس كان أخر مرة يمد أيده عليا فيها».

وتساءلت إيناس الدغيدي حول رد فعل مي حلمي عندما كانت تتعرض للضرب؛ حيث قالت لها : «كنت ممكن أدافع عن نفسي أحيانًا وحدفت عليه قبل كده «طفاية» بس ضربني بالبوكس في عيني ساعتها باين».

تورط محمد رشاد في إجهاضها توأم

كذلك تساءلت إيناس الدغيدي عن حقيقة إجهاضها لتوأم بعد الحمل فيهم خلال الزواج، وهل الإجهاض حدثت بسبب تعرضها للضرب.

من جانبها قالت مي حلمي : «هو أنا مأجهضتش، بس محصلش نصيب وكانوا توأم فعلًا، ومقدرش أرد على نقطة الإجهاض بسبب تعرضي للضرب؛ عشان في كواليس كتير متخصنيش أنا بس مقدرش أحكيها».

نوبة بكاء: كان نفسي يحبني 

وقالت إنها بحثت في أمر الخضوع لعملية تجميد البويضات بعد الطلاق؛ لأنها تخشى أن تكون وحيدة ولن تكون قادرة على الإنجاب مع تقدم العمر.

ودخلت الإعلامية مي حلمي في نوبة بكاء بعد حديثها عن خيانة زوجها لها؛ حيث قالت إنها كشفت خيانته بسبب رسالة.

وروت الواقعة قائلة : «شوفت موبايله نور وكان مفتوح، فكان في رسالة وخطفتني، فقرأتها، واكتشفت أنه في علاقة تانية».

وقالت : «كان الكلام اللي في الرسالة، كلام عمره ما أتقال ليا كحبيبة، ولا كزوجة»

ودخلت في حالة بكاء بسبب تقديمها الكثير من المشاعر لزوجها؛ إلا أنه لم يحبها بمقدار حبها له، موضحة أن الذكريات ستظل في ذاكرتها ومؤلمة.

مفيش راجل بيريح .. وحاولت انتحر

كذلك لفتت إلى أنها قد ترتبط بعد ذلك، لكن ليس الأن، قائلة : «مفيش راجل بيريح».

وفجرت مي حلمي مفاجأة أخرى، حيث كشفت أنها حاولت الانتحار بعد أن دخلت في حالة اكتئاب شديدة؛ إثر انهيار حياتها وخططها لإنجاح هذه العلاقة.

وقالت مي حلمي إنها أرسلت رسالة لمحمد رشاد وأسرتها قبل انتحارها، لكنه لم يأتي واتصل بأسرتها وأمن العمارة التي تسكن فيها؛ لإنقاذها.

وصرحت بأنها شعرت بالندم الشديد لقيامها بهذه الخطوة، بعد اكتشافها أن زوجها يخونها.

نفخت شفايفي بس ولسه هنفخ تاني

من ناحية أخرى كشفت أنها لم تخضع لعمليات تجميل على الإطلاق وأنها لا تحتاج لهذا، فهي تبلغ فقط 30 عامًا.

وقالت : نفخت شفايفي بس عشان كان  نفسي فعلًا اعمل كده، ولسه هنفخ  تاني.

 

 


اقرأ أيضا: «بكاء وانفعال».. هالة صدقي تنهار بسبب سؤال محرج في شيخ الحارة (فيديو)

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى