ارجع يا زمانمثبتة

القصة الكاملة لغرام هدى سلطان ووحش الشاشة وانفصالهما بسبب “الغيرة”

تحل اليوم ذكرى رحيل الفنانة القديرة هدى سلطان والتي تركت إرثًا فنيًا كبيرًا في السينما والغناء والدراما.

جمعت علاقة حب كبيرة بين “هدي” ووحش الشاشة الفنان فريد شوقي حيث يعتبر الثنائي من أشهر قصص الحب في الوسط الفني، حيث نجحا الطرفين في تشكيل ثنائي فني ناجح خلال عدد من الأفلام السينمائية.

تزوج الفنانان ونجح في تكوين علاقة زوجية ناجحة استمرت لمدة 18 عامًا حتى انتهت بالانفصال التام بسبب “الغيرة”، لذا تستعرض “أفيش” في ذكرى رحيلها القصة الكاملة لغرام وانفصال سيدة الإغراء ووحش الشاشة.

Advertisements
هدى سلطان وفريد شوقي
هدى سلطان وفريد شوقي

هدى سلطان ونظرات الحب مع “ملك الترسو”

بدأ لقاء “هدى” وفريد شوقي في كواليس أول فيلم لها وهو “ست الحسن”، حيث قابلها أول مرة ليبدأ في تبادل نظرات الإعجاب بينهما وبدأ يتقرب كلاً منهما للآخر خلال التصوير.

جمع إحدى مشاهد الفيلم الغرامية بين سيدة الإغراء ووحش الشاشة فأخطأ “فريد” وناداها باسمها “هدى” بدلاً من نطق اسم الشخصية المتواجدة داخل الفيلم، فشعرت “هدى” أن ما قاله ليس بتمثيل.

قرر “فريد” أن يكتب جوابًا ليعبر فيه عن حبه لـ “هدى” وتركه لها داخل غرفتها بالأستديو وهو الأمر الذي تسبب في إشعال غضبها بسبب دخوله غرفتها دون إذن وتعديه على خصوصيتها.

وحاول وحش الشاشة أن يتعرف على ردة فعلها أثناء كواليس التصوير ليتفاجئ بغضبها ثم طلب منها الزواج ليؤكد لها حسن نيته عن الجواب الذي تركه لها وأنه ليس سئ النية.

تزوج الثنائي وعاشا حياة سعيدة وكونا ثنائي ناجح أيضًا في الفن وقدموا عددًا من الأفلام الناجحة سويًا منها نها “الفتوة والأسطى حسن وجعلوني مجرمًا و رصيف نمرة 5”.

وعاشا كلاً من “هدى وفريد” حياة زوجية سعيدة استمرت لمدة 18 عامًا وأثمر زواجهما عن إنجاب فتاتين وهما “ناهد ومها”، حتى دخلت “الغيرة” حياتهما لتنهى قصة الغرام بين الثنائي بالطلاق.

الغيرة تدمر علاقة هدى سلطان بـ زوجها

روت ناهد فريد شوقي الأسباب التي أدت لإنفصال “الثنائي” بعد فترة طويلة من الزواج، مؤكدة أن “الغيرة” هى من تسبب في إفساد علاقة والديها خاصة فترة تصوير فيلم “امرأة على الطريق”.

وقالت “ناهد” أن والدها كان يغار بشدة من الفنان “رشدي أباظة” وأنه كان يذهب لاصطحاب والدتها من الاستديو وكان العاملون بالفيلم يقومون بإخفاء ألبوم صور الفيلم عنه حتى لا يغضب.

ولم تكن الغيرة من نصيب فريد شوقي فقط بل طالت أيضًا سيدة الإغراء بعد “ملك الترسو” إلى الخارج وتقديمه لعدد من الأفلام في تركيا وانتشار شائعات عن محاوطة الفتيات له.

طلب الفنان فريد شوقي من زوجته “هدى” أن ترافقه وتسافر معه في ذلك الوقت إلا أنها رفضت ذلك نظرًا لارتباطها بأعمالها الفنية لتقرر الانفصال عنه حتى اضطر “فريد” لإنهاء زواجهما بالفعل.

وأكد “فريد” خلال لقائاته أن الطلاق كان رغبة زوجته قائلاً: “بكيت وأنا أوقع علي وثيقة الطلاق وبكت هدي وتحدثنا بعد ذلك في سيارتي فقالت لي بصريح العبارة أنا لن أعود إليك ولا تحاول استعادتي كزوجة”.

أصبحت هذه العبارة بمثابة كلمة النهاية التي وضعتها “هدى” لقصة الحب الأسطورية مع وحش الشاشة ليتوقف كلاً منهما عن لقاء بعضهما إلا أن الصداقة والاحترام والود ظل رفيق علاقاتهما.

أما عن آخر لقاء جمعهما فكان عام 1995 في مهرجان القاهرة السينمائي، وغنت هدى سلطان فيه “إن كنت ناسى أفكرك” ووقفت إلى جوار فريد شوقي وشاركته الغناء آنذاك.
 

Advertisements

 

اقرأ أيضًا: في ذكرى ميلاد الساحر.. القصة الكاملة لخلاف محمود عبدالعزيز وعادل إمام

 
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى