بورتفوليومثبتة

اتهمها النقاد بتقليد ماجدة الصباحي وقتلتها السجائر.. معلومات لا تعرفها عن زيزي البدراوي

لعنها الجمهور بسبب عبد الحليم حافظ وفشلت في السينما.. معلومات لا تعرفها عن زيزي البدراوي

تحل اليوم الأربعاء، 9 يونيو الذكرى ال77 لميلاد الممثلة الراحلة زيزي البدراوي التي اشتهرت بسبب جمالها الشديد في بدايتها الفنية.

إليكم أبرز المعلومات عن حياتها:-

اقرأ المزيد: الزوج السادس للراقصة زيزي مصطفى.. من هو والد منة شلبي الذي عاد من الخارج؟

Advertisements
زيزي البدراوي

بدايتها الفنية في سن ال 13

ولدت زيزي البدراوي عام 1944 بالقاهرة واسمها الحقيقي فدوى جميل عبد الله البيطار.

بدأت العمل بالفن وهي طفلة في سن ال13 بعد أن اكتشفها المخرج عز الدين ذو الفقار، وقدمها في فيلم “بورسعيد” عام 1957.

زيزي البدراوي بالمايوه

عملت راقصة في بدايتها

أحبت زيزي البدراوي الرقص وبرعت به، كما فازت في مسابقة للرقص وهي طفلة تبلغ من العمر سبعة سنوات.

منعها والدها من الرقص خوفا عليها من دخول هذا المجال حتى لا تنشغل عن دراستها.

زيزي البدراوي

إعادة اكتشافها على يد حسن الإمام

أعاد المخرج حسن الإمام اكتشافها في السينما وقدمها في فيلم “عواطف” عام 1958.

قام بتغيير اسمها ليصبح “زيزي” بدلا من “فدوى”، اختار لها هذا الاسم لانه كان اسم ابنته.

قدمها بعدها في عدد من الأفلام السينمائية مثل “السبع بنات” و”شفيقة القبطية”.

زيزي البدراوي ومحسن سرحان في فيلم “عواطف”

لعنها الجمهور بسبب لأنها رفضت عبد الحليم حافظ

لعبت دور البطولة أمام عبد الحليم حافظ في فيلم “البنات والصيف” عام 1960، وكان لهذا الدور أثرا سلبيا عليها.

كره الجمهور زيزي البدراوي بعد هذا الدور لأنها رفضت حب عبد الحليم حافظ، وأصابها هذا الدور بلعنة لحقت بها وتسببت في تأخر مشوارها الفني.

اعترفت زيزي البدراوي أنها لا تحب هذا الدور لأنه تسبب في كراهية الجمهور لها.

كان من المفترض أن تلعب سعاد حسني هذا الدور بدلا من دور أخت عبد الحليم حافظ، لكن القدر أنقذها منه حتى لا يكرهها الجمهور.

اتهمها النقاد بتقليد ماجدة الصباحي

واجهت زيزي البدراوي عدة انتقادات في بدايتها الفنية من النقاد، واتهما البعض بعدم القبول والمبالغة في الأداء.

انتقدها الكاتب أحمد بهاء الدين وقال إنها لا تصلح أن تكون ممثلة، كما إنها تقوم بتقليد الممثلة ماجدة الصباحي في أدائها المبالغ فيه.

زيزي البدراوي في شبابها

أهداها المخرج عادل صادق بقبلة يوم عيد ميلادها

تزوجت زيزي البدراوي للمرة الأولى من المخرج عادل صادق بعد فيلم “حبي في القاهرة”.

أعجب بها عادل صادق أثناء تصوير الفيلم، وزاد إعجابه بها عندما رفضت تقبيل المطرب أحمد قاسم.

اعترف لها بحبه يوم عيد ميلادها وأهداها قبلة ثم تزوجا بعدها، لكن هذه الزيجة لم تستمر طويلا.

قالت الفنانة وفاء صادق ابنة المخرج عادل صادق إن والدها كان شديد التعلق بزيزي البدراوي، وحاول أن يعود لها أكثر من مرة.

لكن الزواج فشل بسبب اختلاف طباعهما.

ابتعادها عن الفن بسبب زواجها الثاني

تزوجت زيزي البدراوي للمرة الثانية من المحامي توفيق عبد الجليل، وكانت تحبه حبا شديدا.

صرحت من قبل أن سبب ابتعادها عن السينما هو زوجها الثاني لأنها تريد أن تقضي وقتها كله معه، كما أنها كانت تردد سيرته دائما في كل المناسبات.

تمنت أن تنجب منه لكن ذلك لم يحدث، وأنفصلت عنها عام 1988.

لم تتزوج زيزي البدراوي بعده لأنها لم تنساه وظلت تحبه حتى آخر يوم في عمرها.

حبها للتدخين الذي تسبب في موتها

كانت زيزي البدراوي تدخن بشراهة، وتقول إنها كانت تدخن أكثر من 100 سجارة في اليوم.

أصيبت بسرطان الرئة بسبب التدخين، كما أنها أصيبت بأمراض القلب وضيق التنفس والشلل الرعاش.

وتقول الفنانة نهال عنبر أنها ماتت مُفلسة لأنها كانت تعطي أموالها للفقراء والمحتاجين.

ظلت تعانى من المرض حتى رحلت عن عالمنا يوم 31 يناير عام 2014 عن عمر يناهز 69 عام.

اقرأ المزيد: تعرف على السبب الحقيقي لانتحار حنان الطويل بعد تحولها جنسيًا

Advertisements

 

 

 

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى