أفيش

الفن بطريقتنا

فيلم onward .. فيلم عظيم هزمه فيروس كورونا

أبريل 25, 2020 7:28 م -- انيميشن
فيلم onward
فيلم onward

فيلم onward  من إنتاج استوديوهات بيكسار في مارس الماضي، تدور أحداثه حول عالم يتعايش فيه الكثير من المخلوقات الأسطورية، ميزانيته الإنتاجية كانت 200 مليون جنيه، لكن إيراداته حول العالم بلغت 100 مليون دولار فقط بسبب أزمة كورونا.

 يحكي الفيلم يحكى الفيلم عن قصة فتى صغير يدعى إيان، انطوائى لا يحب فكرة الأصدقاء، ويعانى من فوبيا قيادة السيارات.

 لديه أزمة دائمًا بسبب والده الراحل الذى يريد أن يصبح مثله، ويستطيع مع شقيقه بطريقة سحرية أن يعيدا أباهم للحياة لكنه لا يعود مكتملا، بل يعود بنصفه الأسفل فقط.

فيلم Onward .. يغرس قيمة لم شمل الأسرة والحفاظ عليها

اللعبة التي قام بها صناع الفيلم، هي حالة التوتر التي عشناها بعد منتصف الفيلم، إذ إن خطأ واحدا في التجربة السحرية قد لا يعيد الوالد أبدا، لكن بمجرد النظر إلى فرحتهما العارمة بعودة الأب حتى ولو بمجرد نصف السفلي فقط، إذ أن الجزء العلوي عبارة عن دخان أزرق كفيل بأن يمنح شعورا بقيمة الأسرة والحفاظ عليها وأن قيمة غالية لا يجب أن نفرط فيها.

فيلم Onward .. التجسيد الصوتي أعطى مصداقية هائلة

قام بالتجسيد الصوتي لشخصية الطفل إيان، النجم توم هولاند، وبمجرد المشاهدة فأنت لن تتخيل كيف فعل الممثل البريطاني الشاب ذلك، حيث قدم كل الحالات النفسية لشخصية الطفل، من ارتباك وحيوية وإحباط ونشاط، وانكسار وانتصار، فإذا كانت قدرة استوديوهات ديزني عملاقة في التصميم الإنتاجي للصورة، فإن التجسيد الصوتي والتمثيلي أكثر عبقرية، خاصة في شخصية الأخ “بارلي” أيضا، الذي أضاف حالة من الدفء والألفة إلى المشاهدين في علاقته مع أخيه، إلى جانب شخصية الأم التي قدمها لويس دريفوس.

فيلم Onward .. روح بيكسار تحوم في فيلمها الجديد

هناك خلطة ثابتة لاستوديوهات بيكسار، تقوم بتنفيذها في كل أفلامها، وفي فيلمها onward  الأخير، فقد نجحت في الاحتفاظ بهذه الخلطة واستغلال تعلق الجمهور بأعمالها القديمة لتضع بعضا منها.

حيث ظهر بالفيلم بعض أعمالها الخالدة مثل “toy story” و”brave” و”ratatouille”،فعلى سبيل المثال كانت أجندة أيام الأسبوع في غرفة الطفل إيان من فيلم “brave” كما ظهرت قصر الدواجن ومحطة الوقود من فيلم toy story، وهذا أسلوب لإضفاء روح الأعمال الشهيرة لبيكسار على العمل، وهو من الأعمال الناجحة التي كادت أن تحقق نجاحا مذهلا حيث حقق في أول 5 أيام من عرضه 50 مليون دولار، لكنه توقف عند 100 مليون دولار بعد الأزمة العالمية واتباع إجراءات الوقاية والحماية من فيروس كورونا.

Facebook Comments