بره الكادرمثبتة

رنيم وائل.. قصة فتاة تعرضت للدهس من والدتها بسبب الحجاب

تعرضت "رنيم" للعنف الأسري بعد انفصال والديها

أثارت قصة الفتاة رنيم وائل جدلاً واسعًا خلال الساعات الأخيرة بسبب ما روته عن تعرضها للعنف الأسري من قبل والدتها.

وأكدت “رنيم” أن والدتها أصبحت تٌعاني من عدم إتزان نفسي بعد انفصال والدها عنها وسفره للخارج وهو الأمر الذي دفع والدتها لممارسة العنف الدائم عليها.

وناشدت “رنيم” الجهات الأمنية بالتدخل لحمايتها من والدتها بعد أن حاولت دهسها لرفضها ارتداء الحجاب وعدم اقتناعها بها.

Advertisements
رنيم وائل
رنيم وائل

رنيم وائل: بتعرض للعنف الأسري من الطفولة

ورت “رنيم” قصتها عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” مؤكدة أنها لم تعد تخاف ما يحدث لها وأنها ستتحدث عن كل ما تعرضت له من العنف الأسري من قبل والدتها.

وقالت في منشورها: “أنا طالبة لسة مخلصة 3 ثانوي وعارفة إني هتبهدل بعد ما أحكي بس أنا طالبة لسة مخلصة 3 ثانوي ولاقيت نفسي وأنا صغيرة طفلة معنديش أخوات ولا أب لأن بابا وماما انفصلوا من وأنا صغيرة وبابا سافر السعودية واتجوز هناك”.

وتابعت: “بابا ميعرفش عني حاجة ولا بيصرف عليا ولو شافني في الشارع مش هيعرفني والكارثة الحقيقية في تعرضي للعنف الأسري من وأنا صغيرة لأن مش كل الستات تصلح تكون أم”.

واستكملت رنيم وائل حديثها عن والدتها: “والدتي إنسانة غير سوية نفسيًا لما كنت طفلة كان جسمي بيتشوه وبيتعرض لكل أنواع التعذيب وللأسف كنت لوحدي وماكنش بيتاخد معاها أي إجراء.. كنت بتحرق في جسمي وبتكهرب وبتغرق في البانيو وكل ده وعمري لا يتعدى الـ 9 سنوات”.

تعرضت للدهس بسبب رفضها الحجاب 

وتحدثت رنيم وائل عن الحادثة الأخيرة التي تعرضت لها من قبل والدتها والتي حاولت دهسها بالسيارة على الطريق بسبب رفض “رنيم” ارتداء الحجاب وعدم اقتناعها به.

وعن ذلك، قالت “رنيم”: “اتكلمت مع ماما وقولتلها إني لسة مش مقتنعة بالحجاب وقالتلي ماشي تعالي عشان هاخدك أخرجك وركبت معاها العربية لاقيتها بتنزلني على طريق الدائري عند نادي الدوحة”.

واستطردت: “شتمتني ونزلت فعلا لوحدي ومبصتش ورايا لاقيتها جاية من ورايا وبتخبطني بعربيتها والناس اتلمت قالتلهم بنتي وأنا اللي خبطتها عشان عايزة تهرب مني وكانت عايزة تدخلني العربية بالعافية”.

وتم نقل رنيم وائل إلى المستشفى بواسطة المتواجدون والذي أكدوا في التحقيقات أنهم سمعوا صراخها إثر تعرضها للاصطدام بسيارة والدتها، حيث تشاجرت “الأم” معها بعد ذلك لإجبارها علي مرافقتها إلي المنزل علي الرغم من إصابتها بالكدمات.

رنيم وائل تعتذر لـ والداتها 

وعادت “رنيم” أمس وقامت بمسح منشورها الخاص بتعرضها للعنف الأسري وقامت بمشاركة “منشور” جديد لها أكدت فيه أن لديها أزمة نفسية وأنها تعتذر لوالدتها عما حدث.

وقالت في منشورها: “يا جماعة أنا أسفة .. أنا عندي مشكلة نفسية أنا متأسفة ع اللي نزل ده انا كنت مخنوقه و تعبانه شويه بسبب اني خايفه من نتيجة الثانوية و خايفه من امي و خالي فاضطريت اني اعمل كده علشان يبعدو عني”.

وأضافت: “لما امي ضربتني علشان عايزه امشي بشعري اضطريت اني اعمل كدانا اسفه حقكوا عليا و حد يقول لأمي حقها عليا انا غلط”.

ورجح المتابعون أن رنيم وائل تعرضت للضغط من قبل والدتها وعائلتها لتعود وتكذب كل روته معللة ذلك بـ “الاعتلال النفسي” وأكدوا أن “الأم” تقف وراء منشورها الأخير لتفلت من العقاب.

Advertisements

اقرأ أيضًا: ملاك كفر الدوار .. قتلتها صديقتها طمعًا في فلوس الجمعية (التفاصيل الكاملة)

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى