ارجع يا زمانمثبتة

علوية جميل.. كانت ترعب «المليجي» ورمت يمين الطلاق على ضرتها

أسرار في حياة المرأة الأكثر شرًا في السينما المصرية

اعتدنا على أن نجوم أدوار الشر قد تختلف حياتهم الحقيقة عن تلك التي خلف الكاميرات، لكن كانت الفنانة علوية جميل من القلائل التي أجادت دور المرأة المتسلطة والقوية أمام وخلف الكاميرات.

فكانت علوية جميل أكثر النجمات إجادة لدور الأم أو زوجة الأب الشريرة، فنجحت في الوصول إلى الجمهور بتلك المشاعر، ربما لأن بداخلها كانت تسيطر عليها الجوانب الأكثر شرًا، أو لأنها تمتلك بالفعل ملامح قاسية ونبرة صوت حاسمة.

أسرار علوية جميل 

فلقبت علوية بالمرأة الحديدية التي استطاعت أن تٌشعر محمود المليجي بالخوف، على الرغم من أنه كان أكثر من أجاد أدوار الشر من الرجال في السينما المصرية في تلك الفترة.

Advertisements

ويستعرض “أفيش” في ذكرى رحيل علوية جميل أبرز أسرارها وعلاقتها المُريبة بزوجها الفنان محمود المليجي.

علوية جميل

تزوجت في سن الـ 13 .. زيجة علوية جميل الأولى

قد يجهل الكثير منا أن علوية من أصول لبنانية، فهي ليست مصرية على الرغم من أنها
ولدت  فى 15 ديسمبر عام 1910 وتعلمت بمدرسة الراهبات بالإسكندرية.

وكانت يهودية، واسمها الحقيقي هو اليصابات خليل مجدلاني، وبدأت موهبتها من خلال مشاركتها في حفلات المدرسة.

وإنضمت في البداية لفرقة رمسيس مع يوسف وهبى سنة 1925، وقدمت بعدها عدد كبير من المسرحيات، والأعمال الفنية.

وتزوجت علوية للمرة الأولى وهى عندها 13 سنة وإنجبت 3 أبناء وهم: جمال ومرسى وإيزيس، لكن زواجها لم يستمر طويلا وإنفصلوا بسبب معاملة زوجها السيئة ليها.

علوية جميل ومحمود المليجي : كان بيترعب منها

وكانت زيجتها الثانية من الفنان العبقري محمود المليجي؛ الذي كان يلقب بـ شرير السينما المصرية، إلا أنه كان طفلًا وديعًا أمام زوجته.

فجمعت بينهم قصة حب كبيرة وتزوجوا سنة 1939 وإستمر زواجهم لاكتر من 40 سنة حتى وفاة محمود سنة 1983.

فكان المليجي يعيش حياة صارمة، لربما كان يخشى على زعل زوجته لأنه يعشقها، أو ترعبه ملامحها القاسية عندما تغضب.

كان لا يتجرأ المليجي على تناول الطعام مع زملاؤه في العمل، فكان يأخذ استراحة ويذهب لتناول الطعام مع زوجته التي كانت مسؤولة عن مصاريف البيت وتقوم هي بتدبر أغلب الأمور.

محمود المليجي شرير السينما.. علوية جميل سيطرت على حياته وتزوج عليها 4 مرات | أهل مصر

الوجه الأخر لقسوة علوية على المليجي 

لم تكن قسوة وقوة علوية ترتبط بكونها امرأة شريرة، لكنها كانت تعشق محمود المليجي حد الجنون؛ لذلك كانت تفرض قواعدها بصرامة في هذا الأمر.

وعلى الرغم من حب المليجي لها كذلك، إلا أنه  مر بقصص حب في السر، لكنها كانت دائمًا ما تكتشف الأمر وتضع حدًا له.

علوية وغراميات المليجي

ومن بين غراميات المليجي التي تدخلت فيها علوية، علاقته بالفنانة درية أحمد التي كانت تعمل مع فرقة إسماعيل يس.

وتزوج المليجي من درية في السر، لكن زوجته علمت بالأمر، لذلك  اتصلت به وطالبته بتطليقها، حيث تسلمت ورقة طلاقها في اليوم التالي، بينما طردها إسماعيل يس من فرقته.

رمت يمين الطلاق على عشيقة زوجها

ومن أغرب القصص التي شهدها الوسط الفني، تلك الزيجة التي لم تستمر سوى 3 أيام بين المليجي والفنانة فوزية الأنصاري.

فعلمت علوية بالأمر وأمرت زوجها بأن يطلقها؛ لذلك إتصلت بيها علوية بنفسها وقالت لها: “أنت طالق يا فوزية”.

اما زيجتة الأخيرة كانت من الفنانة سناء يونس، لكنها استمرت لفترة، وعلمت علوية بالأمر لكنها هذه المرة استسلمت ودخلت في حالة اكتئاب؛ لذلك انفصل عن سناء قبل وفاته بأيام.

علوية جميل (3)

ولم تنجب الفنانة علوية جميل من حب عمرها محمود المليجي، واعتزلت الفن والحياة العامة، بعد النكسة.

ومع انتصار أكتوبر عام 1973 عاودت الظهور فى الحياة العامة، ولم تعد للفن حتى وفاتها فى مثل هذا اليوم عام 1994.

اقرأ أيضًا: الرجال في حياة شويكار .. ترملت في الـ 18 وضربت المهندس بسبب علاقتها بمحمد خيري

Advertisements
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى