ارجع يا زمانمثبتة

أسرار سهير فخري .. الفاتنة التي أدخلت زوجها مستشفى المجانين

طلقها سكرتير عبد الحكيم عامر من زوجها ليتزوجها.. بطلة سوق العصر الحقيقية

تعتبر الفنانة الجميلة سهير فخري أحد النجمات التي شهدت حياتها الخاصة بعض الأمور الغريبة، فلا يمكن لنا توقع أسرار سهير فخري من شدة غرابتها، فكانت هذه الأسرار سببًا في تردد اسمها حتى الآن، وليس أعمالها الفنية كما هو متعارف عليه.

فكانت سهير فخري تمتلك ملامحًا فاتنية وفريدة، فتنبأ لها الكثير بالشهرة والانتشار السريع، لما أنعم الله عليها به من جمال مختلف.

لكن أنقلبت حياتها بشكل غريب ومثير للدهشة، فهل تتذكرون مسلسل سوق العصر ؟ فكانت هي البطلة الحقيقية زوجة سيد عثمان المغازي التي تعرضت للقهر على يد سكرتير أحد المسؤلين الكبار في الدولة.

Advertisements

ويستعرض “أفيش” أبرز تلك الأسرار الشائكة في حياة الفاتنية سهير فخري، وعلاقتها بسكرتير المشير عبد الحكيم عامر.

أسرار سهير فخري

سهير فخري، هي  من مواليد القاهرة في 17 أغسطس عام 1943، فاقتحمت عالم الفن  وهي طفلة في فيلم  “خلود” عا  1948 مع فاتن حمامةز

فيمكنك تذكرها عند رؤيتها، فكانت من أطفال السينما المألوفين، فقدمت عدة أفلام ساهمت في شهرتها وهي طفلة.

عادت كأنثى فاتنة وجميلة بعد 13 عامًا من مشوارها كطفلة في السينما، فكانت شهرتها الحقيقية من خلال فيلم “إجازة صيف”.

لن نذكر كثيرًا مشوارها الفني، لأنه لم يكتمل بسبب جمالها الساحر، فلقد اعتزلت الفن مبكرًا وابتعدت عن أضواء الشهرة لفترة كبيرة.

زوج سهير فخري الأول.. أدخلته مستشفى المجانين

وتزوجت  سهير فخري  من السيناريست والكاتب الروائي محمد كامل حسن، الذي ألف العديد من القصص البوليسية للإذاعة.

وعاشا  الثنائي معًا أيامًا سعيدة، وأنجبا طفلين، لكن لم تستمر هذه الحياة الهادئة طويلًا، فعكر صفوها سكرتير المشير عبد الحكيم عامر في هذا الوقت، والذي يدعى عبد المنعم أبو زيد .

حيث رأها سكرتير المشير عام 1965 ، أثناء كواليس فيلم إجازة صيف، وحاول بالفعل التقرب منها.

فوقع في غرام أنوثة سهير فخري الطاغية، ورغب في الحصول عليها، دون الالتفات إلى زوجها، فيبدو أنه لم يكن عائقًا بالنسبة له.

القصة الحقيقية لـ "سيد عِتْمان المغازي و حلمي عسكر".. خيال مؤلف أم اقتباس من التاريخ ؟

وطلب السكرتير العاشق من زوج سهير فخري أن يطلقها، لكنه رفض بالطبع، وكانت النهاية مآساوية بعد هذا الرفض، حيث تم  القبض عليه بتهمة عدم سلامة قواه العقلية وأودع مستشفى الأمراض العصبية.

كذلك أجبر سكرتير المشير، الفنانة على رفع دعوى قضائية لطلب الطلاق وهذا ما حدث بالفعل، ثم تزوج منها.

هروب سكرتير عبد الحكيم عامر

وانتهت مآساة سهير فخري في أعقاب نكسة 67؛ حيث تم القبض عليه بعد أزمة سياسية وصراع على رئاسة مكتب المشير بعد أن تمت إقالته من منصبه.

وعقب ذلك تكشفت لعبته الشيطانية بعد العثور على  مستندات الصرف المالي بفيلا المشير عبدالحكيم عامر، والتي أظهرت  فواتير مالية لإحدى مستشفيات الأمراض العقلية ، وبها تقرير عن علاج المؤلف محمد كامل حسن المحامي.

زوج سهير فخري .. قهر لم ينتهي

وظل محمد كامل حسن في مستشفى الأمراض العقلية 4 أعوام ، ليخرج منها عام 1969 .

لكن لم ينتهي مسلسل القهر الذي بدأه سكرتير المشير عامر، فتم نفي السيناريست المظلوم إلى لبنان.

العودة مرة ثانية

وعادت سهير أخيرًا إلى الفن، بعد أن التقطت أنفاسها وانفصالها عن أبو زيد.

فشاركت في فيلم “الرجل الذي فقد ظله” مع كمال الشناوي عام 1968، وخياط السيدات مع دريد لحام عام 1969،

 لكنها لم تلق نفس البريق الذي شهدته سابقًا فآثرت الاعتزال نهائيًا، وابتعدت عن الوسط مرة ثانية ولكن بشكل نهائي.

وبعد معاناة طويلة في هذه الحياة، رحلت سهير فخري في 2018.عن عمر 75 عامًأ، تاركه خلفها قصة مآساوية وذكريات مؤلمة طغت على مشوارها الفني.

اقرأ أيضا: النساء في حياة كمال الشناوي.. بكى تحت أقدام ناهد شريف ورفض صباح

Advertisements
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى